ما هو الهرم الغذائي؟ يتكون الهرم الغذائي من العديد من الأطعمة المختلفة، فهو مسؤول عن الغذاء بمكوناته المختلفة وترتيبها حسب حاجة الجسم لها وأهميتها بالنسبة لصحة الأفراد. غذاء.

ما هو الهرم الغذائي

يعرف الهرم الغذائي بأنه دليل للأطعمة بأنواعها المختلفة والتي يحتاجها الإنسان بكميات معينة حسب المرحلة العمرية التي يمر بها الفرد، حيث قام المختصون بتقسيم المجموعات للأطعمة على شكل هرم، كما لها قاعدة عريضة تتحول إلى اللون الأصفر مع تقدمنا ​​، وقد تم وضعها من قبل وزارة الزراعة الأمريكية في عام 1900.

يسمى الهرم الغذائي نسبة لشكله الذي يشبه الهرم، حيث تتوزع المجموعات الغذائية من قاعدته إلى رأسه، حسب الكمية التي يحتاجها الجسم.

مجموعات الهرم الغذائي

قسم المختصون في التغذية الهرم الغذائي إلى مجموعات وضعوا فيها أنواع الأطعمة، وهذه المجموعات هي:

المجموعة الأولى

تحتل هذه المجموعة قمة الهرم الغذائي وهي الدهون والسمن والزيت النباتي والزبدة والسكريات، حيث تزود هذه الأطعمة الجسم بالطاقة التي يحتاجها، وتحتل هذه المجموعة قمة الهرم الغذائي. العديد من الأمراض.

المجموعة الثانية

تتكون هذه المجموعة من منتجات الألبان والجبن بمشتقاتها المتعددة، فهي من أهم المجموعات الغذائية حيث أنها تمد الجسم بالكالسيوم اللازم لبنائه، كما تعمل على بناء العظام والأسنان بشكل صحي ورائع. .

المجموعة الثالثة

تحتوي هذه المجموعة على البروتين وهو عنصر مهم في الجسم، وينصح بشدة باعتماده في النظام الغذائي. تشمل مجموعة البروتينات اللحوم الحمراء والبيضاء والدجاج، وكذلك الأسماك والمأكولات البحرية، مثل المحار والكافيار، بالإضافة إلى أنها تحتوي على العديد من الحبوب المختلفة، مثل العدس والحمص والفاصوليا البيضاء. الفول والبيض.

المجموعة الرابعة

تحتوي هذه المجموعة على الخضار والفواكه، وتعتبر الخضار والفواكه من أهم مقومات الهرم الغذائي، نظرا لحاجة الجسم الكبيرة لها، حيث أنها تمد الجسم بالألياف والفيتامينات والأملاح المعدنية، وكذلك الأمينية. الأحماض اللازمة للجسم، لذلك ينصح الكثير من المتخصصين الأفراد بتناول الخضار والفاكهة دائمًا لتعويض نقص الأملاح والفيتامينات في الجسم، أو لتجنب نقصها،

المجموعة الخامسة

وهي تلك المجموعة التي توجد في قاع الهرم الغذائي وتشمل الحبوب والمعكرونة والبرغل والأرز والخبز، وهذه المجموعة هي المصدر الأول والأساسي للطاقة، حيث يحتاجها جسم الفرد بشكل كبير من أجل زيادة قدرته. لممارسة بقية أنشطته اليومية بكل سهولة وراحة، وكذلك زيادة نشاطه وحيويته، حتى لا يتباطأ الفرد.

الأهداف الرئيسية لوجود الهرم الغذائي

هناك بعض الأهداف المهمة للهرم الغذائي، وهي كالتالي:

  • انتبه إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والخضروات والبقوليات.
  • قلل من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر والملح.
  • قلل من الأطعمة التي تحتوي على الدهون والدهون.
  • الاهتمام بتنوع النظام الغذائي في الأكل، حيث يجب على الفرد تنويع الطعام، ويجب أن يشمل نظامه الغذائي جميع الفئات الغذائية.
  • قلل من مزيج الدهون والزبدة والزيت.

فوائد الهرم الغذائي

تتعدد فوائد الهرم الغذائي، منها:

  • يوفر للأفراد فرصة اختيار الأطعمة من كل مجموعة وفقًا لرغباتهم.
  • يقدم الهرم الغذائي مجموعة واسعة من الخيارات التي تحتوي على سعرات حرارية مختلفة يحتاجها الجسم.
  • يقدم النصائح الغذائية بترتيب بسيط وسهل وواضح.
  • يساعد الأفراد على تحسين عادات الأكل.
  • يقي الجسم من الأمراض المختلفة، ويقيه من الفيروسات.
  • يقي الجسم من أمراض الشرايين والأوردة.
  • التقليل من مخاطر الاصابة بالسرطان والسكري.
  • إنه دليل مهم ورائع للأفراد الذين يرغبون في اتباع حياة صحية، حيث يكون لكل فرد نظام غذائي محدد.

النموذج الهرمي الجديد

تم إصدار النموذج الهرمي الجديد في عام 2011، حيث قام أخصائيو التغذية بتقسيم الطعام إلى مجموعات وفقًا للسعرات الحرارية واحتياجات الفرد اليومية من الطعام. تناولها ثم تأتي الحبوب ثم اللحوم وصولا إلى آخر شيء وهو الألبان التي يمكن تحضيرها كأطباق جانبية، حيث أصبحت أشمل وأسهل في الاستخدام.

المفاهيم التي ركز عليها الهرم الغذائي المتطور

ركز على المفاهيم الغذائية الصحية التالية:

تنويع

بعد تغير شكل الهرم، أصبحت المجموعات الغذائية على شكل أوتاد ملونة مكدسة رأسياً، حيث يمثل كل لون مجموعة غذائية، حيث يكون لكل مجموعة غذائية أهمية كبيرة في حياة الأفراد، يحتاج الجسم إلى جميع العناصر الغذائية من البروتينات. والكربوهيدرات والدهون، لذلك تم تصنيف مجموعة الدهون وإضافة زيوت مفيدة إليها، حيث يوصى بأن تكون مصادر الدهون هي الأسماك والمكسرات، وتقليل الزبدة النباتية والحيوانية.

الرصيد

من الأهمية بمكان تحقيق التوازن في النظام الغذائي، لذلك أظهر الهرم الغذائي المتطور الكميات المختلفة التي يجب أن يمتلكها الأفراد بين المجموعات الغذائية، حيث يتم تلوين كل مجموعة غذائية بلون مختلف ويختلف عرضها عن الأخرى، لإظهار اختلاف جودة مجموعات الطعام وأهميتها للصحة، وكلما زاد المحتوى كان الطعام من الدهون والسعرات الحرارية أعلى في الهرم، يكون الإسفين أضيق ؛ وبالتالي فإن الحصة التي يمكن تناولها ستكون أقل، وبالتالي تحقيق مفهوم الاعتدال والتوازن في النظام الغذائي.

النشاط البدني

الرياضة أو الأنشطة البدنية والحركة مهمة للحفاظ على صحة الأفراد، لذا فإن رسم “شخص يصعد الدرج مشيرًا بإصبعه إلى قمة الهرم” فوق الهرم الغذائي، يشير إلى أهمية النشاط البدني، ومهم تشمل الأنشطة البدنية ما يلي:

  • 30 دقيقة على الأقل من التمارين الهوائية في معظم أيام الأسبوع ؛ من أجل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل:
    • مرض قلبي؛
    • وارتفاع ضغط الدم.
    • ومرض السكري.
    • والسرطان.
  • 60 دقيقة من النشاط البدني للحفاظ على الوزن.
  • و 90 دقيقة إذا أراد الأفراد خسارة الوزن الزائد.

إضفاء الطابع الشخصي

أصبح الهرم أكثر تحديدًا بعد التغييرات التي حدثت في الهرم، وبالتالي يمكن لكل فرد أن يخطط لنظامه الغذائي بما يتناسب مع عمره وجنسه ومستوى نشاطه البدني اليومي. يوجد 12 مستوى من السعرات الحرارية للذكور والإناث الذين تتراوح أعمارهم بين 2-76 سنة، حيث توجد تغييرات جديدة مثل:

  • هناك ثلاثة مستويات للنشاط وهي:
    • القليل من النشاط.
    • والمعدل.
    • ونشط.
  • لقد تغيرت مفاهيم الأجزاء وأصبح فهمها وتطبيقها على عامة الناس أسهل، حيث يتم تمثيلها بوزن أو حجم الطعام في الكوب بدلاً من عدد الأجزاء لكل مجموعة.
  • حدث تحسن تدريجي في مفهوم النظام الغذائي وكيفية الوصول إلى نظام غذائي صحي ووزن مثالي، حيث تشير صورة الشخص الذي يصعد الدرج إلى أن التغيير للأفضل يتم عن طريق اتخاذ خطوات تدريجية للوصول إلى صحة أفضل وصحة متوازنة حمية.

ملاحظات مهمة عن الهرم الغذائي

هناك بعض الملاحظات الهامة عن الغذاء والهرم الغذائي وهي كالتالي:

  • شرب الماء بكميات كافية خلال النهار لا يجب إهماله، وهذه المعلومة لم تدرج في الهرم الغذائي، لما لها من أهمية كبيرة لصحة جسم الإنسان وقدرته على تقوية قدراته وأنشطته اليومية.
  • الماء موجود في تركيبات جميع المجموعات الغذائية الموجودة في الهرم الغذائي.
  • من الضروري الحرص على تناول الخضار والفواكه لاحتوائها على كميات كبيرة من الماء.

طبق صحي

تم التخلي عن الهرم الغذائي بعد إصدار الطبق الصحي عام 2011، حيث شكل اللوحة الدائرية أبسط وأسهل على الأفراد في فهم التغذية وما يحتاجون إليه في مختلف الفئات العمرية، وتتكون اللوحة الصحية من أربعة أقسام، كل منها لون مختلف، كل منها يشير إلى مجموعة طعام، وهذه الألوان هي:

  • اللون البرتقالي.
  • الاخضر.
  • البنفسجي.
  • والأحمر.
  • بالإضافة إلى اللون الأزرق على الجانب.

المفاهيم التي ركز عليها الطبق الصحي

اهتم الطبق الصحي بعدد من المفاهيم الغذائية، وركز عليها كثيرًا في النظام الغذائي. ومن أهم هذه المفاهيم ما يلي:

  • التركيز على التنويع والكمية.
  • التركيز على التغذية وتناول كمية مناسبة من السعرات الحرارية حسب العمر والجنس والطول والوزن.
  • ركز على مستوى النشاط البدني.
  • ركز على الطبق الصحي في اختيار مجموعة متنوعة من الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية في تحضير الوجبة.
  • من المهم اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة. و
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم والسكريات المضافة، لتقليل فرص الإصابة بالسمنة وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري.
  • من الضروري الحرص على تغيير نمط الطعام وجعله صحيًا، بحيث نصنع نصف محتويات الطبق من الفواكه والخضروات.
  • ركز على تناول الفاكهة الكاملة.
  • – تنويع أنواع الخضار التي يتم تناولها.
  • الحرص على جعل نصف الحبوب تؤكل حبوبًا كاملة.
  • اختر منتجات الألبان قليلة الدسم أو خالية الدسم.
  • انتبه إلى تنوع مصادر البروتين.
  • من المهم أن نحصل على الكمية المناسبة من الطعام والشراب وعدم المبالغة في ذلك.