ما هو سبب إعلان لبنان إفلاسها

Issam Alagha
منوعات

سبب إعلان لبنان إفلاسه الأخبار السيئة التي انتشرت في وسائل الإعلام كالنار في الهشيم، بعد تداول مجموعة من التصريحات الصادرة عن مصدر رسمي في الحكومة اللبنانية، بخصوص الوضع الاقتصادي اللبناني الراهن، والرأي العام في لبنان، وهو منهك اقتصادياً في تصريحاته التي زادت من أعباء اللبنانيين، ما هي حقيقة إفلاس لبنان وما سبب الإفلاس وآثاره إن وجدت ما يمنحك فرصة التعرف عليه من خلال قراءة سريعة. .

هل لبنان مفلس؟

أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء اللبناني، دولة الشامي، خلال إحدى اللقاءات الصحفية التي أجرتها معه قناة الجديد اللبنانية، إفلاس الدولة ومصرف لبنان المركزي، وأن الخسائر ستُقتسم بينهما. الحكومة ومصرف لبنان المركزي والمصارف الحكومية الأخرى، بما في ذلك أموال المودعين، مما يشير إلى عدم وجود تعارض. آراء حول تقاسم الخسائر، بحسب ذلك التقسيم، حيث أن وزارة المالية مكلفة بوضع خطة لسداد متأخرات الديون، وهو ما لم يحدث في المستقبل القريب، لكن لا يزال هناك متسع من الوقت لحل الأزمة في حال حدوثها. اجتماع الإرادة السياسية الموحدة لخدمة الوطن والمواطنين.

سبب إفلاس لبنان

وأكد معالي الشامي أن سبب إعلان لبنان إفلاسه هو أن الحكومة أفلست وبالتالي أفلس مصرف لبنان المركزي، ما يعني أن الخسارة حدثت، وكل ما يمكننا فعله الآن هو أن نسعى لتقليل حجم الخسائر على المواطنين، فهناك حقائق ملموسة لا يمكن تجاهلها، والعيش في جو من إنكار الواقع. ملموس، وتحدث عن حلول لخروج لبنان من هذا المأزق أو الضائقة المالية، مشيرا إلى وجود مفاوضات يومية واتصالات مباشرة مع صندوق النقد الدولي بهدف دعم لبنان، آملا أن تستمر هذه المفاوضات وتنتهي بحل سريع. للحد من الضرر الناجم عن الإفلاس.

حقيقة إفلاس لبنان

كانت تصريحات معالي الشامي بمثابة رصاصة رحمة لاقتصاد لبنان المتعثر والمنهار، على خلفية تراكم الديون وتفاقم تداعيات الركود، وما تبعه من تضخم وخسارة لقيمة العلم اللبناني. يتراجع بسرعة في الآونة الأخيرة، بعد أن عانى الشعب اللبناني من عجز موازنة حكومته وعدم قدرتها على مواجهة الأزمة الاقتصادية الوضع الخانق الذي يعاني منه البلد منذ سنوات، وفي سياق متصل، أشار الشامي إلى أن لا يمكن فتح سحوبات مصرفية مودعة للمواطنين اللبنانيين، متمنياً أن يتم ذلك في ظروف اقتصادية عادية، كما أوضح أنه لا توجد قيود حتى الآن على العمليات المصرفية مثل عمليات السحب أو التحويل بين البنوك الداخلية. ، وفقًا لقانون مراقبة رأس المال ؛ كما يقول.

كيف تفلس الدول؟

هناك أسباب عديدة لإفلاس الدولة، وهي المرحلة التي تصل فيها الدولة إلى شل القدرة على سداد الدين المستحق على الدولة عند استحقاقه للوفاء، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • السياسة النقدية الضعيفة: والتي ستؤدي حتماً إلى بعض المشاكل الاقتصادية منها: (تفاقم الديون المستحقة على الدولة – التأخير في السداد أو اللجوء إلى خطط وخطط السداد غالباً ما يرتبط بمساعدات صندوق النقد الدولي – نقص بين المستثمرين والحكومة، مما يؤدي إلى يؤدي إلى انخفاض في التصنيف الائتماني).
  • الصراعات السياسية الداخلية والخارجية: ستجر البلاد حتماً إلى ركود ناتج عن توقف الاقتصاد نتيجة الصراعات، والعقوبات المترتبة على ذلك والتي تؤثر على مؤسسات الدولة، بما في ذلك تلك الموجودة في القطاع الإنتاجي، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الاقتراض بسبب ارتفاع أسعار الفائدة على سندات الائتمان على خلفية انعدام الثقة.

أثر إفلاس الدولة على المواطن

يشمل أثر الإفلاس على المواطن ما يلي:

  • التوقف عن دفع رواتب الموظفين والسعي إلى إنهاء خدماتهم تدريجياً.
  • يعاني من التضخم بسبب فقدان الأوراق النقدية المحلية قوتها الشرائية.
  • زيادة معدل البطالة في ظل ندرة فرص العمل وانخفاض قيمة العامل.
  • التسهيلات الضريبية للمستثمرين وفرض ضرائب وعوائد غير عادلة على المواطن.
  • فقدان السيطرة على السوق مع ارتفاع التضخم.
  • الفقر العام نتيجة توزيع الديون على جميع الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين.

الدول التي أعلنت إفلاسها

يوجد في القائمة التالية عدد من الدول التي سبق لها إعلان إفلاسها، لكنها خرجت من ورطتها بالعمل الجاد، وآخرها الأرجنتين، مثل بلدي:

  • تركيا أربع مرات.
  • الصين واليونان ثلاث مرات.
  • بريطانيا وألمانيا وروسيا مرتين.
  • البرازيل والأرجنتين سبع مرات لكل منهما.

هكذا؛ بهذا القدر من المعلومات ننهي هذا المقال الذي يحمل عنوان لماذا أعلن إفلاس لبنان، تعرفنا خلاله على حقيقة إفلاس لبنان، وكيفية إفلاس الدول وآثار الإفلاس على الشعوب.

رابط مختصر