ما هو مرض النكاف وما أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

Admin
منوعات

ما هو النكاف؟ حيث أن هذا المرض من الأمراض المعدية التي يمكن أن يصاب بها كثير من الناس ويسبب بعض الأعراض غير السارة، حيث يمكن أن ينتقل بسهولة من شخص لآخر، وفي السطور التالية سنتحدث عن إجابة هذا. سؤال حيث سنعرف أهم المعلومات عن هذا المرض والأسباب والعوامل التي يمكن أن تؤدي إلى إصابته، بالإضافة إلى أعراضه ومضاعفاته المختلفة، كما سنتعرف على كيفية تشخيص هذا المرض والطرق التي يمكن أن يكون بها. تم علاجه ومنعه، والمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع بمزيد من التفصيل.

ما هو مرض النكاف؟

النكاف هو مرض معد يسببه فيروس يسبب عادة تورمًا مؤلمًا في الغدد اللعابية أمام وتحت الأذنين، وعادة ما يصيب النكاف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين و 12 عامًا. كما أنه يصيب الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم ضد النكاف. يمكن أن يسبب النكاف أعراضًا شبيهة بأعراض الأنفلونزا مثل التعب والحمى والتهاب الحلق والصداع والسعال والأوجاع في جميع أنحاء جسم الإنسان، ويمكن أن يؤثر النكاف على الشخص على أحد جانبي الوجه أو كليهما وتنتقل العدوى من شخص إلى آخر. مرة أخرى عن طريق المخاط أو اللعاب، فمن السهل أن تنتقل بين الأفراد وتتطور الأعراض في أي وقت بعد 12 إلى 25 يومًا من الإصابة، لذلك يلزم التشخيص والعلاج السريع لتجنب المضاعفات.

أسباب وعوامل الخطر للنكاف

النكاف هو مرض معد يحدث بسبب انتقال الفيروس من خلال لعاب أو مخاط شخص مصاب إلى شخص آخر، حيث أن الفيروس المسبب للنكاف هو أحد أفراد عائلة الفيروسة المخاطانية، وهي نفس عائلة فيروس الحصبة. إما باستخدام الأدوات الشخصية التي يستخدمها هذا الشخص أو عن طريق استنشاق هواء يحتوي على الفيروس. تشمل عوامل الخطر للإصابة بهذا المرض ما يلي:

  • الاتصال الوثيق مع شخص مصاب بالمرض.
  • لا تأخذ التطعيم للوقاية من المرض.
  • كل واشرب مع المصاب.
  • لمس لعاب أو مخاط الشخص المصاب.

أعراض النكاف

العلامة الرئيسية للنكاف هي تورم الغدد اللعابية، والذي غالبًا ما يكون مصحوبًا بأعراض شبيهة بالإنفلونزا تبدأ عادةً قبل ظهور تورم الوجه، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لهذا المرض ما يلي:

  • ألم في الوجه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم؛
  • صداع الراس.
  • حرق الحلق.
  • تضخم الغدد النكفية، وهي أكبر الغدد اللعابية الواقعة بين الأذن والفك.
  • تورم في الفك.
  • ألم عضلي؛
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة في المضغ
  • ألم في الخصيتين.
  • تورم كيس الصفن.

كما أن هناك بعض الأعراض الشديدة التي يمكن أن تدل أحيانًا على شدة الحالة ومن أبرز هذه الأعراض:

  • النعاس المستمر
  • القيء المستمر
  • وجع بطن.
  • صداع سيء؛
  • ألم الخصية أو تورم الخصية.

مضاعفات النكاف

في كثير من الحالات يتعافى المريض من النكاف ويمتلك مناعة تحميه من الإصابة بالمرض مرة أخرى، ولكن في بعض الأحيان إذا لم يتم العلاج يمكن أن يؤدي النكاف إلى مضاعفات خطيرة، من أهمها ما يلي:

  • فقدان السمع الذي يمكن أن يكون مؤقتًا أو دائمًا.
  • التهاب وتورم الدماغ نتيجة عدوى فيروسية أو أسباب أخرى.
  • مشاكل الخصوبة عند الذكور بسبب التهاب الخصية.
  • التهاب المبيض.
  • الالتهابات والأمراض المعدية.

تشخيص النكاف

غالبًا ما يتم تشخيص هذا المرض عن طريق الفحص البدني للشخص المصاب ومراقبة الأعراض جيدًا، ويسأل الطبيب الشخص المصاب عما إذا كان قد أخذ لقاح النكاف أم لا، ويطلب الطبيب من المريض إجراء فحص دم للتأكيد. وجود الفيروس المسبب للنكاف يؤكد التشخيص وبدء العلاج.

علاج النكاف

يختفي النكاف عادةً من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى علاج محدد، وعلى الرغم من عدم وجود أدوية لعلاج النكاف، يمكن اتخاذ تدابير الرعاية الذاتية للمساعدة في تخفيف الأعراض وتحسين الإنذار للشفاء. يمكن استخدام أدوية تسكين الآلام مثل إيبوبروفين (موترين، أدفيل) أو أسيتامينوفين (“أسيتامينوفين”) (تايلينول) لتخفيف الأعراض. ​​وهناك أيضًا بعض الطرق التي يمكن من خلالها علاج المرض وتخفيف الأعراض، وأهمها الطرق هي كما يلي:

  • ضع كيس ثلج على رقبتك.
  • اشرب الكثير من السوائل طوال اليوم.
  • تناول الأطعمة اللينة مثل تلك التي تحتوي على الألياف الغذائية.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح.

منع النكاف

هناك عدة طرق للوقاية من عدوى النكاف، من أهمها ما يلي:

  • احصل على اللقاح المصمم للوقاية من النكاف.
  • غط فمك وأنفك بمنديل عند العطس أو السعال.
  • اغسل يديك كثيرا بالماء والصابون.
  • الاستحمام بانتظام.
  • عقم يديك بالكحول.
  • تجنب الاتصال مع الأشخاص المصابين بالنكاف أو الذين تظهر عليهم أي من أعراضه.
  • أبقِ الأطفال وغيرهم ممن لديهم خدود منتفخة بعيدًا عن مرافق رعاية الأطفال والمدارس لمدة 5 أيام بعد بدء التورم.
  • قم بتنظيف وتعقيم الأسطح بشكل متكرر مثل مقابض الأبواب والطاولات والعدادات، وكذلك العناصر التي يتم لمسها بشكل متكرر مثل الألعاب.
  • لا تشارك الأشياء الشخصية أو أدوات المائدة أو الملابس مع الآخرين.
رابط مختصر