ما هي انواع الروابط الكيميائية

Admin
منوعات

ما هي أنواع الروابط الكيميائية، فذرات العناصر بشكل عام تميل إلى الارتباط مع نفسها، أو أن ترتبط بذرات عناصر أخرى لتكمل مسارها الخارجي بالإلكترونات وتصل إلى حالة الاستقرار، والقوة التي تجمع الذرات لتكوين الجزيئات يسمى الترابط الكيميائي، وهناك أنواع الروابط الكيميائية الرئيسية وهناك أنواع ثانوية، وسنقدم لكم، أعزائي الطلاب، إجابة كاملة وشاملة على هذا السؤال المهم، والرابطة بين العناصر. ينتج عن الجزيئات أو المركبات الكيميائية، ويمكن تمثيل كل مركب بصيغة تعبر عن رموز العناصر المكونة له، ويجب أن نتذكر أن المركبات الكيميائية يمكن أن تكون عضوية تتكون أساسًا من الأكسجين O، والكربون C، والهيدروجين H، ويمكن أن تكون غير عضوية، أي أنها تتكون من أيونات موجبة وأيونات سالبة.

ما هي أنواع الروابط الكيميائية؟

هناك أنواع عديدة من الروابط الكيميائية، بعضها كبير وبعضها ثانوي، وهذه الروابط هي كما يلي:

1. الرابطة الأيونية: الأساس الذي تقوم عليه الرابطة الأيونية هو نقل الإلكترونات. تفقد بعض الذرات إلكترونًا من مدارها الخارجي ثم تحمل شحنة سالبة، وتفقد ذرات أخرى إلكترونًا ثم تحمل شحنة موجبة، ثم تجاذب. ويحدث الترابط بين الجزيئات بسبب انجذاب الشحنات المعاكسة.

وبشكل أكثر وضوحًا، تميل المعادن إلى فقد الإلكترونات من مستواها الأخير للاستقرار وتصبح كاتيون، أي أيون موجب، وتميل اللافلزات إلى اكتساب الإلكترونات حتى تستقر ثم تصبح أنيونًا أو أيونًا سالبًا. ثم يحدث التجاذب بين الأيونات الموجبة والسالبة، وهذا ما يسمى الرابطة الأيونية.

أمثلة على الترابط الأيوني:

  • الرابطة بين أيون البروم Br الذي تبلغ شحنته _1 وأيون الكالسيوم وشحنته +2 لتكوين بروميد الكالسيوم CaBr2.
  • التجاذب بين أيون الكلور Cl الذي تبلغ شحنته _1 مع أيون الصوديوم Na +1 لتكوين كلوريد الصوديوم “ملح الطعام” NaCl.

تتميز المركبات الأيونية الناتجة عن الترابط الأيوني بنقاط انصهار عالية جدًا، ومذيباتها قادرة على توصيل الحرارة والتيار الكهربائي وتميل إلى تكوين بلورات صلبة.

2. الرابطة التساهمية: يوجد هذا النوع من الرابطة بين اللافلزات، وهو شائع في الجزيئات العضوية، ويحدث فيه أن بعض الذرات لا تميل إلى فقدان أو اكتساب أي من ذراتها لتحقيق الاستقرار، بل تميل إلى المشاركة. الآخرين. ذرات مع عدة إلكترونات وبالتالي تحقيق الاستقرار.

الروابط التساهمية الأكثر شيوعًا هي تلك التي تشترك في زوج من الإلكترونات، وتسمى رابطة واحدة، مثل جزيء الماء H2O، حيث تنضم كل ذرة H مع إلكترون واحد من ذرة الأكسجين O، وبما أن هناك ذرتان من الأكسجين، يؤدي هذا إلى تكوين رابطة تساهمية بين O و H، ولكن إذا كان التبادل مع زوجين من العناصر يسمى رابطة تساهمية مزدوجة، مثل جزيء ثاني أكسيد الكربون CO2، وإذا كان التبادل مع ثلاثة أزواج، فإنه يسمى ثلاثي السندات، مثل سيانيد الهيدروجين، HCN.

أنواع الرابطة التساهمية:

تنقسم الروابط التساهمية إلى نوعين:

  • الرابطة التساهمية غير القطبية: تحدث هذه الرابطة بين ذرتين متساويتين أو متقاربتين في السلبية الكهربائية، حيث يكون زوج الإلكترونات في منتصف المسافة بين هاتين الذرتين، مثل H2 و C_H.
  • الرابطة التساهمية القطبية: تتكون هذه الرابطة بين ذرتين مختلفتين في الكهربية، حيث ينجذب زوج إلكترونات الرابطة إلى الذرة ذات أعلى كهرسلبية، ويظهر على الذرة التي تكون كهربيتها الكهربية أعلى شحنة جزيئية سالبة، والتي تكون كهربيتها الكهربية. أقل. ، التي تحمل شحنة جزيئية موجبة، ومن الأمثلة على ذلك الماء H2O وفلوريد الهيدروجين H_F، حيث يحمل H شحنة جزيئية موجبة ويحمل F شحنة جزيئية سالبة، وينجذب زوج الإلكترون المترابط إلى ذرة الأكسجين وذرة الفلور لأنهما لديها كهرسلبية أعلى من ذرة الهيدروجين.

يمكن أن يحتوي الجزيء على روابط قطبية، لكن الجزيء بأكمله هو قطبي، لذلك إذا كانت اللحظات الكهربية الناتجة في الجزيء صفرًا، يكون الجزيء أبولارًا، ومثال على ذلك جزيء رباعي كلوريد الكربون CCL4 هو جزيء قطبي. على الرغم من أن C_CL الرابطة قطبية، لأن اللحظة الناتجة هي صفر.

3. رابطة التنسيق: وهي رابطة تساهمية يكون فيها مصدر إلكترونات الرابطة أحد الذرتين، مما يعني أن إحدى الذرتين تساهم في زوج الإلكترونات التي تشكل الرابطة وتسمى “مانح الذرة “والذرة الأخرى تقتصر على المساهمة في مجال فارغ لاستقبال الإلكترونات ويسمى” قبول الذرة “. تتكون ذرة المتبرع، ولها شحنة موجبة والذرة المستقبلة لها شحنة سالبة، ويتم تمثيل رابطة التنسيق بسهم يخرج من ذرة المتبرع ويذهب إلى ذرة المتلقي.

أمثلة ارتباط التنسيق:

  • ينتج عن انحلال غاز كلوريد الهيدروجين في الماء حمض الهيدروكلوريك (HCl)، حيث يتم تكوين رابطة التنسيق بين ذرة الهيدروجين، “الذرة المستقبلة” لكلوريد الهيدروجين، وذرة الأكسجين، “المتبرع بالذرة” في الماء.

H2O + HCL = CL + H3O

  • تفاعل الأمونيا مع كلوريد الهيدروجين لإنتاج NHCl كلوريد الأمونيوم، وتتكون رابطة التنسيق بين ذرة النيتروجين في الأمونيا “الذرة المانحة” وذرة الهيدروجين في كلوريد الهيدروجين “الذرة المستقبلة” لأنها تحتوي على مدار فارغ. .

NH3 + HCl = NH4

من خصائص المركبات التساهمية أن درجة انصهارها منخفضة، وذلك لسهولة كسر الرابطة في المركب، بالإضافة إلى حقيقة أنها لا توصل تيارًا كهربائيًا لعدم وجود أيونات، والمركبات التساهمية لا تفعل ذلك. يذوب في المذيبات القطبية مثل الماء ويذوب في المذيبات العضوية، لأن الشبيه يذوب المتشابه.

بهذا نأتي بك عزيزي الطالب إلى خاتمة هذه المقالة التي نجيب فيها على سؤال: ما هي أنواع الروابط الكيميائية؟

رابط مختصر