php hit counter
الرئيسيةتكنولوجيا

ما هي حكاية الصاروخ الصيني؟

أثارت الصاروخ الفضائي الصيني الرعب في العالم بعد فقدان السيطرة علية يوم الخميس الماضي.
وبحسب المتحدث بإسم وزارة الدفاع الأميركية مايك هوارد أن صاروخ «لونج مارش 5 بي» الصيني، الذي خرج عن السيطرة ويبلغ وزنه 21 طنا، من المتوقع أن يسقط على الأرض يوم السبت او الاحد 8 او 9 مايو، وربما يسقط فوق منطقة مأهولة بالسكان ولم تحدد نقطة دخوله الي الارض.

ويزن الصاروخ الصيني 21 طنا، بينما يبلغ طوله 100 قدم، وعرضه نحو 16 قدما، والمعروف الآن باسم «2021-035B»، ويسير بسرعة تزيد عن أربعة أميال في الثانية، وهي سرعة كافية للدوران حول الأرض في أقل من 90 دقيقة.

ويقول جوناثان ماكدويل، عالم الفلك في مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية : «في المرة الأخيرة التي أطلقوا فيها صاروخ Long March 5B، انتهى بهم الأمر بقضبان معدنية طويلة كبيرة تتطاير في السماء وتسبب أضرارًا في العديد من المباني في ساحل العاج واحترق معظمها، لكن كانت هناك هذه القطع المعدنية الهائلة التي اصطدمت بالأرض، نحن محظوظون للغاية ولم يصب أحد بأذى».

وبحسب شبكة SpaceNews المهتمة بالفضاء أن طريق الصاروخ يأخذه إلى خط عرض نيويورك ومدريد، وإلى أقصى الجنوب مثل جنوب تشيلي، ويمكن أن يهبط في أي مكان في هذا النطاق، على الرغم من أنه من المأمول أن يحترق معظمه في الغلاف الجوي قبل أن يضرب الأرض.

واضافت الشبكة أن الحطام الذي لا يحترق يمكن أن يسقط في المحيطات أو المناطق غير المأهولة، لكن يبقى خطر الضرر الذي يلحق بالأشخاص أو الممتلكات وارداً.

وغالبية صواريخ الفضاء تكون مزودة بمحركات قادرة على المناورات فوق مناطق غير مأهولة بالسكان. لكن هذا ليس هو الحال مع عنصر الصاروخ الصيني لذلك فإن خطر سقوطه الخطير على الأرض حقيقي للغاية، وذلك بالنظر إلى أن حادثاً من النوع نفسه وقع منذ وقت ليس ببعيد.

وتدخل دول الوطن العربى ضمن ذلك النطاق، ويمكنه أن يسقط فى أى نقطة بداخل هذه المنطقة لكن من الصعب إن لم يكن مستحيلا رسم مسار لمكان سقوط الصاروخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى