ما هي عيوب استخدام الهواتف في المدارس

Admin
منوعات

الجوال مسموح به في المدارس 2022 أو أقل، حيث كثر الحديث عن السماح للهواتف في المدارس بإظهار الحالة الصحية للطلاب، الأمر الذي أجرى الكثير من الأبحاث حول صحة ما يتم تداوله، خاصة مع بداية الأول. الفصل الدراسي 1443 وأعلنت وزارة التربية والتعليم عن خطتها التعليمية للعام الدراسي الجديد 1443، لذلك سنعرض لكم الآن مزيدًا من التفاصيل حول ترخيص الهاتف المحمول في مدارس 2022.

الجوال مسموح به في المدارس 2022

المدارس السعودية تحظر استخدام الطلاب للهواتف داخل المدارس، حيث تنشر لافتات معلقة تنص على حظر استخدام الهواتف المحمولة أو منع الطلاب من حمل الهواتف الذكية، ولم تعلن وزارة التعليم السعودية عن أي تفاصيل بشأن ترخيص الهواتف الذكية في المدارس. بالنسبة لمستويات التعليم المختلفة، تسمح بعض المدارس الخاصة لطلابها باستخدام الهواتف الذكية أثناء فترات الراحة وأن يكونوا من بين الطلاب أنفسهم في الفصل الدراسي، كما تمنع بعض المدارس استخدام الصور الشخصية في المدرسة، ونظراً لوباء كورونا، فإن أهمية الذكور والإناث الطالبات اللواتي يتم تطعيمهن بلقاح كورونا المعتمد من المملكة للدراسة، وأهمية معرفة حالة التطعيم من خلال تطبيق توكلنا يمكن للموظفين الإداريين والتعليمي في المدارس السعودية الآن الاطلاع على حالة الطالبة من خلال حساب ولي الأمر في نظام نور. تقوم المدارس الحكومية بتعميم حظر أخذ الهواتف المحمولة إلى المدارس حتى يتم نشر المعلومات من وزارة التربية والتعليم.

جلب الهواتف المحمولة للمدارس في المملكة العربية السعودية

هناك العديد من التغريدات التي كتبها الطلاب تؤكد أنهم يدخلون الهواتف إلى المدارس دون أن يلاحظها المعلمون في المراحل التعليمية المختلفة ويستخدمها الطلاب أثناء فترة الراحة، مثل طلاب المدارس الخاصة، وقد أكد بعض الطلاب أنه يمكنهم استخدام الهاتف. صور ما يكتبه المعلم عن توضيحات على السبورة، ناشد هؤلاء الطلاب وزارة التربية والتعليم السعودية للسماح لهم باستخدام الهواتف المحمولة خلال اليوم الدراسي.

عيوب استخدام الهواتف في المدارس

انتشر حديثاً حديث عن استخدام الهواتف الذكية في المدارس، وهو ما تحدث عنه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوا بمنع الطلاب من استخدام الهواتف في المدارس، وأهمية سن قانون صارم وتعزيز الرقابة داخلها حتى إذا كانت عملية تفتيش ذاتي يومية، وذلك لحماية الطلاب من هذه الظاهرة التي لها العديد من الجوانب السلبية، ومن أهمها ما يلي:

  • التأثير السلبي على الأداء الأكاديمي لاهتمام الطالب بالهواتف.
  • عدم السيطرة على المواد المعروضة من ناحية أخرى.
  • أكدت الدراسات أن الهاتف يؤثر على نشاط المخ مما يساعد على نمو الأورام الخبيثة في المخ والأذنين والسرطان.
  • يؤدي استخدام الهواتف إلى اضطرابات النوم والأرق.
  • يؤدي الاستخدام المستمر للهواتف المحمولة إلى إدمان الطلاب، خاصة أثناء الفصل، ويؤدي إلى إلهاء كبير، مما يجعل أداؤهم الأكاديمي ضعيفًا.
  • يتسبب قيام الطالب بإجراء مكالمة هاتفية لمدة دقيقتين في حدوث تغيير في نشاط دماغ الطفل لمدة تصل إلى ساعة وتنتقل الموجات الكهرومغناطيسية من الهاتف إلى عمق دماغ الطفل وتؤدي إلى اضطراب في النشاط وضعف قدرات تعلم الطفل وتؤثر على قدرته لتحقيقه في الدراسة.
  • يمكن استخدام الهاتف كوسيلة للغش في المدرسة، حيث يمكن تخزين الصور الكاملة للبرنامج أو المعلومات أثناء الامتحانات وتبادلها عبر الرسائل النصية.
  • يؤدي استخدام الأطفال للهواتف الذكية دون إشراف إلى سلوك غير لائق ومدمني المخدرات والتسلط عبر الإنترنت.
  • الاستخدام المستمر للهاتف الخلوي من قبل الطلاب يجعلهم أكثر عرضة للاكتئاب والتوتر، حيث أن معظم الطلاب يصبحون مزاجيين بسبب استخدام الهاتف الخلوي.
رابط مختصر