ما هي وحدة قياس الاستضاءة

Admin
منوعات

ما هي وحدة قياس الإضاءة؟ تعنى الفيزياء بالضوء بشكل عام وكل ما يتفرع عنه، فتسلط الضوء على تفسيرات المعادلات والقوانين الفيزيائية التي تفسر حدوث ظواهر فيزيائية مهمة في الحياة العلمية والعملية، وبالأخص الفيزياء التطبيقية تعنى بالضوء. والقياسات الضوئية، ومن خلالها سنتعرف على وحدة الإنارة.

لمعان

الإنارة مصطلح فيزيائي كمي تحدده وحدة معيارية خاصة، ويختلف عن شدة السطوع، ويعبر عن قياس عدد أشعة الضوء التي تصطدم بسطح ما، ويعني عودة الضوء فوق أي سطح مضروبًا في مساحة الوحدة.، ويمكن للعين المجردة أن ترى الأشعة، وتميز الأجسام البيضاء بدرجة أقل من ضوء النجوم، وتحديداً عند 5 × 10-5 لوكس، في علم الفلك، اللمعان هو مقياس لشدة سطوع النجوم.

ما هي وحدة الإنارة؟

يختلف اللمعان عن السطوع، حيث يوفر الإنارة وصفًا كميًا للضوء وانعكاسه وأشعة الضوء المنعكسة، على عكس السطوع، الذي يوفر وصفًا كميًا يرتبط بالإحساس الفسيولوجي والملاحظة وإدراك الضوء، أي لا يمكن وصفه بواسطة وحدة قياس محددة.

  • SI: يُقاس الإنارة بوحدات لوكس (LX)، لومن، قدم.
  • الوحدات الدولية المشتقة: متر، أو لومن / متر مربع، يُشار إليها cd sr m − 2

شرح رموز وحدة النصوع

فيما يلي تفصيل لرموز الوحدة المادية للسطوع:

  • النصوع: يعبر عن ارتداد التدفق الضوئي فوق أي وحدة مساحة، ويُرمز إليه بالرمز E.
  • شدة الإضاءة: يمكن قياس شدة الإضاءة بحساب نسبة التدفق الضوئي المنعكس على السطح الداخلي للكرة بنصف قطر لا يزيد عن 1 متر، ويُرمز إليها بالرمز I. Q
  • وحدة القياس: لوكس، يرمز لها بـ lx، ورياضياً هي Lm / m2.
  • وحدة قياس التدفق الضوئي: هي اللومن، ويرمز لها بالرمز lm.
  • يشار إلى قانون شدة الإضاءة أيضًا باسم شدة الإضاءة في كاندلا.

مستويات الإنارة

تختلف شدة الضوء المنبعث من مصادر الإضاءة المختلفة، وبالتالي هناك بعض المصادر التي تعطي شدة ضوء قوية نسبيًا وبعضها يعطي شدة أقل، وهنا نورد هذه المصادر:

  • ضوء النهار: يبلغ مستوى الإضاءة في ضوء النهار 1000 قدم لومن أي ما يعادل 10000 لوكس.
  • ضوء النهار مع السحب الكثيفة: يصل مستوى الإنارة في وجود السحب الكثيفة إلى 100 قدم شمعة أي ما يعادل 1000 لوكس.
  • الشفق: مستوى اللمعان هو شمعة قدم واحدة، أي 10 لوكس.
  • الشفق: مستوى اللمعان 0.1 شمعة قدم أي ما يعادل 1 لوكس.
  • يوم مظلم: مستوى السطوع شمعة 10 أقدام أي ما يعادل 100 لوكس.
  • اكتمال القمر: مستوى اللمعان 0.01 شمعة قدم، أي ما يعادل 0.1 لوكس.
  • كوارتر مون: مستوى الإضاءة 0.001 شمعة قدم أي ما يعادل 0.01 لوكس.
  • ضوء النجوم في الليل: مستوى الإنارة 0.0001 شمعة قدم أي ما يعادل 0.001 لوكس.

العوامل المؤثرة على اللمعان

هناك عدة عوامل تؤثر على سطوع الضوء عن طريق زيادة التدفق أو تقليله، ومن بين هذه العوامل ما يلي:

  • نوع مصدر الضوء الفعال: على سبيل المثال، المصباح الأكثر سطوعًا، يؤدي إلى زيادة في التدفق الضوئي، وهو ما ينعكس في زيادة الإنارة، كما أن مصدر الضوء النقطي يعطي إضاءة خافتة وقليلة، وذلك بسبب قلة الإنارة. تدفق.
  • التدفق الضوئي: العلاقة بين اللمعان والتدفق الضوئي مباشرة، أي أنه كلما زاد التدفق الضوئي، زاد النصوع.
  • المسافة بين المصدر والسطح المقابل له: العلاقة العكسية بين الإنارة والمسافة بين المصدر والسطح الذي ينعكس عليه، أي كلما زادت المسافة بينهما، انخفض الإنارة.

أهمية قياس النصوع

الإنارة من الأمور التي تم أخذها في الاعتبار منذ العصور القديمة، وذلك بسبب انتشار استخدام الضوء في حياة الإنسان اليومية والعملية. تكمن أهمية قياس الإنارة في الآتي:

  • المحافظة على سلامة العين البشرية من الإجهاد والتعب والضغط.
  • توفير مستوى الإضاءة المطلوب بما يتناسب مع المساحة المطلوبة وكثافتها.

وصلنا هنا إلى نهاية مقالنا، ما هي وحدة قياس الإنارة، حيث نلقي الضوء على قانون الإنارة، والعوامل المؤثرة فيه، بالإضافة إلى أهمية دراسته.

رابط مختصر