أكد ضمير كابولوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أفغانستان، أن بلاده ليست قلقة من تغيير القيادة في كابول، عقب استيلاء طالبان على السلطة ورحلة الرئيس أشرف غني مساء الأحد إلى طاجيكستان.

وصرح كابولوف إن “روسيا تقيم علاقات جيدة مع كل من الحكومة الأفغانية التي غادرت البلاد وحركة طالبان، لذلك نحن لسنا قلقين”.

وصرح كابولوف ردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي إذا كان يأمل لإقامة علاقات جيدة بين موسكو وأفغانستان.

وكشف أنه سيتحدث، غدا الاثنين، مع الملا “عبد الغني بردر”، رئيس المكتب السياسي لحركة طالبان ومقره الدوحة.

وصرح: “الآن سنتحدث مع الملا برادر وهو لا يزال في الدوحة وسنتابع التطورات لاحقًا”.

وفي وقت سابق الأحد، أكد كابولوف استعداد موسكو للتعامل مع حكومة أفغانية انتقالية، مشيرًا إلى أن روسيا ليست في عجلة من أمرها للاعتراف بشرعية أي سلطة منبثقة عن حركة “طالبان”.

وكانت وكالة الأنباء الروسية “تاس” أكدت قبل ساعات، أن السفارة الروسية في كابول لا ترى أي تهديد من سيطرة طالبان على المدينة، ولا ترى ضرورة لإخلائها في الوقت الحالي.

وصرحت السفارة الروسية لوكالة تاس: “الوضع في كابول متوتر إلى حد ما، لكن لا توجد حرب في المدينة”.

ونقلت تاس عن مسؤول في طالبان قوله “لدينا علاقات جيدة مع روسيا، وسياستنا بشكل عام هي ضمان بيئة آمنة لعمليات السفارة الروسية والسفارات الأخرى”.