متحدث الصحة: هناك فرق بين انتهاء الجائحة ومرحلة تخفيف الإجراءات الاحترازية

Admin
2021-10-24T21:49:32+03:00
سياسة

المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدلي: نشكر الله على الإنجازات والمكاسب التي تحققت خلال المرحلة الأخيرة من وباء كورونا والتطور المستمر من حيث إعطاء اللقاحات حول العالم، حيث بلغ عدد تجاوز عدد المستفيدين 6 ملايين و 600 مليون شخص، مشيرة إلى أنه تجاوز عدد جرعات لقاح كورونا المعطى في المملكة بـ 45 مليونا و 500 ألف جرعة، وأكثر من 21 مليونا و 100 ألف شخص أكملوا التحصين، مما يجعلنا أكثر صلابة. من المكاسب التي حصلنا عليها من خلال هذا الوباء. وشدد على أن الجرعات ليست متاحة فقط لمن تناولوا الجرعة الأولى أو لمن سيحصلون على الجرعة الثانية فحسب، بل إنها متاحة حاليًا لمن سيحصلون على الجرعة المنشطة و “الجرعة الثالثة” أيضًا، مضيفا أن هذه الجرعة المنشطة مهمة نظرا لاحتمال انخفاض مستوى فعالية التحصين ضد فيروس كورونا. مع مرور الوقت، وتوضيح أننا في المملكة بدأنا بإعطاء هذه الجرعة لبعض الفئات المعرضة لخطر كبير والتي تنتمي للجانب المناعي، مثل زراعة الأعضاء، والمصابين بالفشل الكلوي المزمن، وأصحابها. من الأمراض المزمنة وكبار السن أو الممارسين الصحيين، وسيتم توسيعها لمنحها لمن هم فوق 18 سنة وما فوق، ومرت 6 أشهر منذ أن أخذوا الجرعة الثانية.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة إلى وجود فرق بين انتهاء الوباء ومرحلة تخفيف الإجراءات الاحترازية، فالوباء لم ينته بعد، لكن لدينا مكاسب تمثلت في تسهيل الإجراءات وليس وإلغائها، مؤكدا ضرورة الإسراع في الحصول على التطعيمات لمن مازال خائفا أو لديه أي ظروف حالت دون حصوله عليها خلال الفترة الماضية.

رابط مختصر