متى أسلم خالد بن الوليد؟ يعتبر الرفيق العظيم خالد بن الوليد من الشخصيات التاريخية البارزة، كونه من القادة العسكريين المسلمين. كان الجليل خالد بن الوليد قائدا لكل جيوش المسلمين في فتح العراق وفي فتح الشام، وكان له الدور الأهم في العمليات العسكرية التي قام بها المسلمون في حروب الردة. كان مسلمو خالد بن الوليد العظيم في معارك مختلفة ضد الإمبراطورية الفارسية وكذلك ضد الإمبراطورية البيزنطية، والآن دعونا ننتقل إلى السؤال المطروح في بداية المقال، متى اعتنق خالد بن الوليد الإسلام؟

متى أسلم خالد بن الوليد؟

اشتهر خالد بن الوليد ببراعته العسكرية حيث حقق انتصارات حاسمة في معركة واليس واليرموك والفراد. بعد معاهدة الحديبية، وسبب ذلك هو الوحي الذي وضعه الله في قلبه، أسلم على يقين أن هذا هو الدين الحق. صلى الله عليه وسلم.

قصة عسلة خالد بن الوليد

بعد أن فتح المسلمون مكة في فترة قصيرة مدتها ستة أشهر، بدأ خالد يرى في أحلامه أنه كان في مكان ضيق، ثم توسع هذا المكان منه تدريجياً إلى أرض خضراء واسعة. التقت مكة بأخيه وسألته عن خالد، فقال له إن الله يستطيع أن يأتي به إلى هنا، فأرسل إليه رسول الله رسالة بمضمون الإسلام لدعوة خالد لدخول الإسلام. الإسلام ليس بجديد عليه، وختم أخوه حديثه بقوله (فاعوض ما فاتك في الإسلام، لأنك فاتك المواطن الصالح فيه)، ثم أعلن خالد إسلامه لرسول الله. الذي قادك إلى الإسلام والكرب هو الذي كنت فيه من الشرك).

وبهذا ننتهي حديثنا بعد أن علمنا قصة اعتناق خالد بن الوليد الإسلام، فواجبنا على السؤال المطروح: متى اعتنق خالد بن الوليد الإسلام؟