عندما تم إنشاء وزارة الشؤون الإسلامية، حيث يوجد في جميع مناطق المملكة العربية السعودية فرع خاص لوزارة الشؤون الإسلامية يساهم في الإشراف على المساجد واختيار الدعاة المناسبين، كما يعمل على رعاية الجمعيات الخيرية ودوائر القرآن الكريم التابعة لها، ونذكر من خلالها تاريخ إنشاء وزارة الشؤون الإسلامية الإسلامية.

متى تم إنشاء وزارة الشؤون الإسلامية؟

تأسست وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في 20 محرم 1414 هـ الموافق 7 أكتوبر 1993 م. المصليات والمساجد ومتابعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف والدعوة إلى الله داخل المملكة وخارجها. كما تعمل الوزارة على توضيح جهود المملكة العربية السعودية في دعم الأعمال الإسلامية.

واجبات وزارة الشئون الإسلامية

تعمل الوزارة على تنفيذ السياسات والخطط والتعليمات المتعلقة بها في شؤون المساجد الخاصة وكذلك الدعوة والتوجيه خاصة في مدينة مكة المكرمة وذلك من خلال تنفيذ مهام وزارة الشؤون الإسلامية، وهي: على النحو التالي:

  • الاهتمام ببيوت الله، والحفاظ على تمسكهم بتعاليم القرآن الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • المساهمة في حل مشاكل وقضايا المجتمع، إضافة إلى الظواهر السيئة في إطار الشريعة الإسلامية.
  • رعاية وجهاء الأوقاف ومراقبتها وحصرها.
  • رفع نسبة الأداء، بالإضافة إلى تعزيز الإنتاجية من خلال التدريب وتحسين موظفي الفرع، وكذلك توفير البيئة المناسبة للعمل واستخدام أساليب الإدارة الحديثة في فروع الوزارة.
  • الإشراف الفني والإداري على جميع أعمال فروع الوزارة وتعديلها حسب الصلاحيات المنوطة بها.

أهداف وزارة الشئون الإسلامية

وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تحقق مجموعة من الأهداف المتعلقة باختصاصاتها. ومن أهداف وزارة الشئون الإسلامية ما يلي:

  • إيضاح جهود المملكة فيما يتعلق بالعمل الإسلامي، وكذلك تقديم الدعم للمسلمين في الخارج.
  • رفع المستوى العلمي والفكري للمسلمين خارج المملكة العربية السعودية وترسيخ هويتهم الإسلامية.
  • العمل على دعم المسلمين خارج المملكة حتى يتمكنوا من ممارسة شعائرهم الدينية وتأكيد حقوقهم.
  • المساهمة في تطوير المشاريع الإسلامية لمختلف المستويات التعليمية، بالإضافة إلى الأنشطة الثقافية للوزارة ومركز البحوث والدراسات الإسلامية.

قطاعات وزارة الشئون الإسلامية

تتكون وزارة الشؤون الإسلامية والإرشاد في المملكة العربية السعودية من مجموعة قطاعات، وهي كالتالي:

  • الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية.
  • وكالة المساجد والدعوة والإرشاد.
  • وكالة المطبوعات والبحث العلمي.
  • وكالة الشئون الإسلامية.
  • وكالة التخطيط والتنمية.

مكتبات تشرف عليها وزارة الشئون الإسلامية

تشرف وزارة الشؤون الإسلامية على عدد من المكتبات التاريخية، من أهمها ما يلي:

  • مكتبة عارف حكمت.
  • مكتبة المحمودية.
  • مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة.
  • مكتبة مسجد عبد الله بن عباس بالطائف، حيث أنشأ محافظ الحجاز (التركي محمد رشدي الشرواني) هذه المكتبة، وكان ذلك الحاكم يعرف اللغة العربية جيداً، واحتوت المكتبة على 10000 مجلد، منها 450 مخطوطة.
  • مكتبة المدينة المنورة العامة، التي تأسست عام 1382 هـ، وتختلف عن المكتبة العامة بالمدينة المنورة، التابعة لوزارة التربية والتعليم، ويبلغ عدد المجلدات فيها حوالي 4200 مجلد، بالإضافة إلى حوالي 178 مخطوطة، حيث ويعمل بها 4 أفراد، وموقعها في مبنى مكتبة الملك عبد العزيز.
  • مكتبة الصالحية العلمية الواقعة في عنيزة والتي أنشأها أمينها (محمد بن عثمان القاضي) عام 1373 هـ، وضمت إليها مجموعة من المكتبات الأخرى، كما تم ضمها إلى وزارة الحج و الأوقاف خلال عام 1397 هـ.

وزراء الشؤون الإسلامية

عملت مجموعة من الوزراء في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد منذ إنشائها وهم على النحو التالي:

  • الدكتور عبدالله بن عبد المحسن التركي من عام 1414 هـ حتى عام 1420 هـ.
  • صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، الذي تولى المنصب عام 1420 هـ إلى 1436 هـ، عندما أُعفي من منصبه.
  • سليمان أبا الخيل، وتقلد منصب وزير عام 1436 هـ، ولم يستمر إلا شهرين وثمانية أيام.
  • ثم عاد صالح بن عبد العزيز آل الشيخ إلى منصب وزير الشؤون الإسلامية مرة أخرى في 9 أبريل 1436 هـ.
  • عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ في 17 سبتمبر 1439 هـ.