متى مات الحسين وماذا حدث بعد موته

Admin
منوعات

متى مات الحسين وماذا حدث بعد وفاته؟ يعتبر الإمام الحسين – صلى الله عليه وسلم – من آل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان يتمتع بفضائل كثيرة وكان قريبًا جدًا من الرسول، ويحفظ عنه الكثير من الأحاديث. حيث شهد معارك كثيرة منذ خلافة عثمان بن عفان حتى وفاته، وخلالها سنقوم بتغطية معلومات عن حياة الحسين عليه السلام ومتى وكيف استشهد عليه السلام. الأحداث التي وقعت بعد وفاته.

سيرة الامام الحسين عليه السلام

الإمام الحسين بن علي – عليهم السلام – هو ابن ابنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وأصحابه وروحه في الجنة. دعاه النبي سيد شباب الجنة، وهو الإمام الثالث من الطائفة الشيعية. ولد بالمدينة المنورة في شهر شعبان في السنة الرابعة للهجرة. ونشأ في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم والده الإمام علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين، وأمه فاطمة الزهراء. محادثات.

متى مات الحسين؟

الحسين – صلى الله عليه وسلم – توفي في العاشر من محرم سنة 61 للهجرة عن عمر يناهز 56 عاما في مدينة كربلاء بدولة العراق ودفن هناك ولكن هناك خلاف بين أهل العلم بالمكان الذي دفن فيه رضي الله عنه. وقيل إن رأسه دفن في دمشق، وقيل إنه دفن مع الجثمان في مدينة كربلاء، فكانت المقابر كثيرة، ولم يكن من الممكن معرفة مكان الدفن. يوم وفاة الحسين هو يوم حزن على الطائفة الشيعية في كل مكان، حيث تقام الاحتفالات الشيعية في هذا اليوم.

كيف مات الحسين؟

لما البيعة يزيد بن معاوية لم يكتف الحسين بن علي بالبيعة، ولم يكن الوحيد. تعددت الصحابة الذين رفضوا الدين، ولم يقبله أهل المدينة المنورة أميرا للمؤمنين لأنه عُرف ببعض الخصال السيئة، فخرج الحسين بن علي إلى الكوفة بعد أن نادى به أهل الكوفة. لكن قبل مغادرته أشار إليه بعض الصحابة بعد ذهابه لكنه رفض وظن على الأرجح أن ما يفعله هو الشيء الصحيح. بعض المناوشات، وكان هناك نحو 80 مقاتلاً فقط مع الحسين بينهم عائلته، وبعض رجاله. استشهد العديد من رجاله، ومنهم أخوه العباس بن علي، ولم يبق في المعركة إلا الحسين. ثم تجرأوا عليه ومنعوه من الماء. عندما وصل إلى الماء وكانوا على وشك الشرب، ألقوا عليه سيفًا. وبعد ذلك قطعوا رأسه وحملوه إلى عبيد الله بن زياد. ثم نقلوا الرأس إلى يزيد بن معاوية، وقيل: ندم على قتله ورحمه.

ماذا حدث بعد وفاة الحسين؟

قال أئمة الشيعة إن هناك العديد من الثورات التي حدثت بعد مقتل الحسين عليه السلام، وهذه الثورات هي على النحو التالي:

  • ثورة أهل المدينة المنورة: هذه الثورة قام بها أهل المدينة على يزيد بن معاوية، وخلعوه وصرحوا إن سبب ثورتهم عليه كان بسبب السيئات التي رأوها فيه.
  • ثورة التوابين: رحل هؤلاء بعد مقتل الحسين، وغابوا عن المشاركة في كربلاء وقاتلوا الجيش الأموي حتى استشهدوا.
  • ثورة المختار: وهي الثورة التي قام بها المختار الثقفي وقتل فيها قتلة الحسين عليه السلام.
  • ثورة زيد بن علي: هذه الثورة قام بها زيد السجاد في الكوفة ضد هشام بن عبد الملك، حيث كان الوضع يتدهور في ذلك الوقت وانتشار الظلم والفساد.
  • خروج يحيى بن زيد: كان رحيله بعد مقتل أبيه، فجاءت إليه جيوش بن زرارة، فقاتلهم، وانتصر عليهم، وأخذ منهم غنائم كثيرة.

بهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال بعنوان متى مات الحسين وما حدث بعد وفاته، تناولنا فيه معلومات عن الإمام الحسين عليه السلام، عندما استشهد، قصة استشهاده، والأحداث التي وقعت بعد وفاته.

رابط مختصر