كشف الدكتور حمد بن جروان، أحد مقاتلي السرطان، عن آخر التطورات في صحته، مشيرا إلى أنه وصل إلى مرحلة تعتذر فيها المستشفيات عن علاجه داخل المملكة وخارجها.

وصرح “بن جروان” في تغريدة أرفقها بمقطع فيديو سابق نشره على حسابه على تويتر: “الأقدار أرادت أن أصل إلى مرحلة أعتذر فيها عن علاجي في المستشفى في الداخل والخارج، وأنني استمر في تناول المسكنات حتى يأتي الله بعد ذلك “. وتابع مقاتل السرطان حمد: “الحمد لله رغم ما مررت به الآن، والله العظيم أنا سعيد جدا وهذا الأمل بالله كبير. أصدقائي أنا دائما معكم يا قلبي”. والروح، لكن الظروف تجبرني على الابتعاد أحيانًا “.

أراد القدر أن أصل إلى النقطة التي يعتذر فيها عن علاجي في المستشفى في الداخل والخارج، وإذا واصلت تناول المسكنات حتى يحدث الله بعد ذلك شيئًا، والحمد لله ورغم ما أعانيه الآن والله سبحانه وتعالى أنا سعيد جدًا. وارجو بالله عظيم يا اصدقائي انا دائما معك قلبا وروحا لكنك تجبرني على الهروب احيانا

– الدكتور حمد بن جروان (@ garwan2)