محام تونسي يعلن سرقة ملفي اغتيال بلعيد والبراهمي من مكتبه

Admin
سياسة

قال المحامي التونسي “سهيل المديمغ” إن مجهولين اقتحموا مكتبه وسرقوا ملفات السياسيين التونسيين اللذين اغتيلا عام 2013 وهما “شكري بلعيد” و “محمد براهمي”.

وأضاف المديمغ عضو لجنة الدفاع عن بلعيد والبراهمي، في منشور على حسابه على فيسبوك، أن “الاستهداف كان ضبط ملفات الشهيدين شكري بلعيد والحاج محمد براهمي”.

وأشار إلى أن الملفين كانا في حاوية من الورق المقوى. بسبب “الحجم الكبير لمحتوياتها”، و “ضياعها بالكامل من المكتب”، بعد تشتيت محتويات المكتب، وتحطيم إحدى نوافذه.

وأوضح المديمغ أن الهجوم طالت عدة مكاتب أخرى في نفس المبنى، لكن لم يتم تسجيل أي سرقة أو مصادرة لمحتويات ثمينة أو قيمة.

وأشار إلى أن الضابطة العدلية الملتزمة أجرت تفتيشاً فنياً على مكان السرقة، وأن البحث جار لتحديد وكشف “الجناة”.

في شباط 2013 اغتيل الأمين العام للحزب الوطني المتحد ومؤسس الجبهة الشعبية شكري بلعيد أمام منزله.

وبعد نحو خمسة أشهر وبنفس الطريقة اغتيل “البراهمي” المنسق العام لحزب “التيار الشعبي” حينها.

ووجهت اتهامات لحركة “النهضة” بالوقوف وراء عمليتي الاغتيال، لكن الأخيرة تنفي ذلك بشدة.

رابط مختصر