مدعي عام ⁧‫نيويورك‬⁩ يطلب شهادة ترامب في التحقيق بتعاملات مؤسسته‬⁩

Admin
2022-01-19T11:09:38+03:00
سياسة

طلب المدعي العام في نيويورك شهادة الرئيس الأمريكي الأسبق “دونالد ترامب” وعدد من أبنائه، في إطار التحقيق في تعاملات مؤسسة ترامب.

يتزامن ذلك مع استدعاء اللجنة الخاصة بمجلس النواب الأمريكي، محامي ترامب “رودولف جولياني” لجلسة استماع في التحقيق في هجوم الكابيتول في يناير 2021.

وأشارت اللجنة إلى أنه بالإضافة إلى جولياني، تم إرسال مذكرات استدعاء لجلسة الاستماع إلى محامي حملة ترامب سيدني باول وجينا إليس، ومستشار الحملة الجمهوري بوريس إبستين.

وصرحت إن “الأشخاص الأربعة روجوا لنظريات لا أساس لها من تزوير الانتخابات، أو ضغطوا من أجل محاولات عكس الانتخابات، أو كانوا على اتصال مباشر مع الرئيس السابق بشأن جهود وقف فرز الأصوات”.

قاد جولياني جهودًا لنشر نظريات مؤامرة مضللة حول تزوير الانتخابات الرئاسية في محاولة للطعن في نتائجها بعد أن تبين فوز جو بايدن.

كان جولياني، عمدة نيويورك السابق، يحظى باحترام واسع النطاق قبل أن يلوث سمعته من خلال الاستمرار في الظهور في وسائل الإعلام وقاعات المحاكم للترويج لمزاعم لا أساس لها من تزوير الانتخابات.

يحقق الكونجرس في الهجوم العنيف الذي وقع قبل عام على مبنى الكابيتول من قبل أنصار ترامب لمنع إعلان فوز جو بايدن.

عندما أصبح ترامب رئيسًا للولايات المتحدة في عام 2017، تولى دونالد جونيور وإريك ترامب مسؤولية مؤسسة ترامب، مع ألين ويسيلبيرج، المدير المالي.

رابط مختصر