قال مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس إبراهيم العمر، إن الشركة ستواصل دعم وتطوير أسطولها، حيث من المتوقع أن تستقبل 38 طائرة جديدة بحلول عام 2026. وأوضح العمر أن المؤسسة ستواصل دعمها وتطوير أسطولها. تتماشى الأولويات مع الاستراتيجيات الوطنية لقطاعي الطيران المدني والسياحة، وكذلك مع القطاع الخاص. الحج والعمرة، مشيرة إلى أنها تقود حاليا عودة تدريجية إلى العمليات بأمان، في ظل الإجراءات الاحترازية التي فرضها جائحة “كورونا”.

وأشار إلى أن المؤسسة ستعتمد بشكل كبير على التحول الرقمي في جميع عملياتها التشغيلية، ليس فقط من خلال تطوير وتحسين إجراءات العمل الحالية، ولكن أيضًا من خلال الابتكار والإبداع في تقديم أفضل المنتجات والخدمات الرقمية والاتصالات والبنية التحتية.