قال مسؤول إسرائيلي أمني كبير، إن بلاده لن تتفاوض على وقف لإطلاق النار قبل أن تدفع كتائب القسام ثمن هجماتها.

وأكدت الصحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية نقلا عن المسؤول الإسرائيلي، أن حركة حماس أطلقت حماس مجموعة من الصواريخ، وهذا وقت مثالي بالنسبة للها لوقف اطلاق النار، لكن إسرائيل لن تسمح لها بالانتصار.

وشدد المسؤول أنه سيكون هناك وقف لإطلاق النار عندما نكون نحن مستعدين لذلك.

ولم يؤكد أو ينف المسؤول ما ورد في تقرير للقناة 12 ومفاده أن إسرائيل رفضت عرضا مصريا للتفاوض على وقف إطلاق النار، أو إن كانت القاهرة قدمت مثل هذا العرض أصلا.

في ذات السياق،  كشف القيادي في الجهاد  الإسلامي إحسان عطايا، أن الاتصالات المصرية في غزة لم تصل إلى نتيجة، لأن السقف مرتفع هذه المرة.