مساعد بوتين ومستشار الأمن القومي الأمريكي بحثا الضمانات الأمنية الروسية

Admin
2021-12-20T18:36:33+03:00
سياسة

ناقش يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جاك سوليفان، خلال اتصال هاتفي، الإثنين، مقترحات روسية بشأن الضمانات المتبادلة للأمن في أوروبا، والتي نقلتها موسكو في السابق إلى واشنطن وحلف شمال الأطلسي.

جاء ذلك، بحسب تصريحات المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف (الرئاسة الروسية)، فيما لم يصدر تعليق فوري من واشنطن حتى نشر النبأ.

وصرح بيسكوف إن أوشاكوف وسوليفان واصلوا مناقشتهم للمقترحات الروسية المعروفة الواردة في مسودتين تم نقلهما سابقًا (من قبل موسكو) إلى الجانب الأمريكي.

وأضاف أن “أشاكوف و” سوليفان “تبادلا وجهات النظر حول المقترحات الأمنية الروسية بطريقة مهنية وواقعية واتفقا على مواصلة الاتصالات.

في وقت سابق، نشرت روسيا مسودتين لمعاهدة مع الولايات المتحدة واتفاقية مع حلف شمال الأطلسي، وتم تسليمهما إلى واشنطن وشركائها.

تتضمن المسودتان أحكامًا بشأن بلورة ضمانات أمنية متبادلة في أوروبا، وعدم نشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في مدى نيران الصواريخ من كلا الجانبين، والتخلي عن توسع الناتو في الشرق، بما في ذلك من خلال عرض العضوية في الحلف على جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق. .

من بين مقترحات روسيا في المسودتين أن على الناتو أن يقدم لها ضمانات بأن أوكرانيا لن تحصل على عضوية الحلف. وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قال في وقت سابق إن رفض الناتو والولايات المتحدة الاستجابة لمطالب موسكو المتعلقة بضمان الأمن قد يؤدي إلى تصعيد جديد للمواجهة بين الطرفين.

وصرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف في وقت سابق، إذا لم يستجب الناتو والولايات المتحدة لمطلب روسيا بضمانات أمنية، فقد يؤدي ذلك إلى جولة جديدة من المواجهة.

تشهد العلاقات بين روسيا والغرب توترًا غير مسبوق منذ نهاية الحرب الباردة وسط توقعات أوروبية وأمريكية بغزو روسي لأوكرانيا الشتاء المقبل.

وبحسب ما ورد حشدت روسيا آلاف المقاتلين على الحدود مع أوكرانيا، وتقول موسكو إن القوات تتحرك داخل حدود روسيا بهدف دفاعي.

رابط مختصر