قال مستشار الرئيس المصري للصحة والوقاية، “محمد عوض تاج الدين”، إن التطعيم باللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) سيكون إلزامياً لعدد من القطاعات في مصر.

وأضاف تاج الدين، خلال مقابلة تلفزيونية، أن التعليم (بجميع طلابه وأساتذته وفئاته) سيكون في مقدمة القطاعات التي يتم تطعيمها إجباريًا، ثم الجهات الحكومية، ثم بعض الجهات الخاصة التي ستتعامل فقط مع الذين تلقوا التطعيم، لأنه دعم قوي في التعامل مع المرض.

صرح تاج الدين، الذي شغل سابقًا منصب وزير الصحة في الحكومات السابقة، أن تصنيع اللقاحات في مصر يعد بالقدرة على تطعيم 40 مليون مواطن في غضون بضعة أشهر.

وأوضح أن التطعيم هو لمن تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، وفي هذه الحالة ستكون مصر قد قامت بتلقيح جميع الفئات المحتمل إصابتها بفيروس كورونا.

واعترف “تاج الدين” بحدوث زيادة في عدد إصابات كورونا في مصر مؤخرًا، لكنها ليست زيادة كبيرة، مشيرًا إلى حصول مصر على كميات كبيرة من اللقاحات وزيادة تطعيم المواطنين بها.