php hit counter
فن ومشاهير

مسلسل “لعبة نيوتن” يثير جدلا واسعا حول “الطلاق الشفهي”

مسلسل ”لعبة نيوتن“، الذي يعرض ضمن موسم دراما رمضان الجاري، وتقوم ببطولته الفنانة المصرية منى زكي، اثار ضجة واسعة في أوساط المجتمع المصري بشأن تطرق العمل لأزمة الطلاق الشفوي.

واندلعت الأزمة في المسلسل عند زواج ”هنا“ التي تجسدها منى زكي، من ”مؤنس“ الذي يجسده الفنان المصري محمد فراج، وذلك عقب طلاقها شفهيا من ”حازم“ الذي يجسده الفنان المصري محمد ممدوح.

وفي التفاصيل فقد قام ”حازم“ بتطليق ”هنا“ شفهيا أثناء ولادتها طفلهما وهي في أمريكا، وبعدها تزوجت ”مؤنس“ بعد الولادة مباشرة على اعتبار أن عدتها انتهت بوضع الطفل، وفقا لما أكده لها ”مؤنس“ كونه رجل دين يعرف بأمور الشريعة.

ومع عودة منى زكي إلى مصر حيث يتواجد ”حازم“ زوجها الأول يجري مشهد بينهما يؤكد فيه أنه قام بردها إلى عصمته، وهو ما يخلق أزمة وجود فتاة على ذمة رجلين في آن واحد.

وخلقت تلك المشاهد حالة من الجدل بين المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم البعض صناع العمل بأنهم يكرسون فكرة إلغاء الطلاق الشفهي التي نادى بها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورفضها مشايخ وأئمة الأزهر.

واستنكر البعض طرح تلك القضية وإعادتها للمشهد من خلال الدراما، وسط حالة من الانقسام بين مؤيد لفكرة إلغاء الطلاق الشفهي ومعارض لها، وسط طرح آراء عدة في تلك القضية محل الأزمة.

وقال البعض إن فكرة الطلاق الشفهي ليست منصفة للمرأة لأنها ليست لعبة في يد الرجل، يحركها كيفما شاء، مستندين إلى أنه في حال أراد الرجل تطليق زوجته فليذهب إلى المأذون وينهي الأمر.

وتحدث آخرون أن الطلاق الشفهي يقع كي لا يتم التلاعب بالكلمة، فيما اتجه آخرون للإشادة بموقف ”هنا“ في العمل بشكل عام وأنها ستمثل صورة للمرأة القوية التي لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الصراع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى