مشاكل اول سنة زواج

Admin
حواء
27 أغسطس 2021

يعرف الأزواج المتزوجون أن الزواج يمكن أن يصبح مؤسفًا في أي وقت. ولكن عندما يحدث في وقت مبكر من الزواج، يمكن أن يكون مصدر قلق كبير للزوجين ولكن لا داعي للذعر لأن هذه التقلبات شائعة جدًا، خاصة في السنة الأولى من الزواج. لقد قيل أن أول عامين من الزوج العاص في عش الزوجية يمكن أن يجعل من المستحيل الحفاظ على هذه الرابطة أو قطع أي صلة بين الزوجين.

طبيعة مشاكل الزواج في السنة الأولى

عندما تكون في علاقة، فإنك تميل دائمًا إلى التعامل مع أفضل سلوك لديك والتحدث بلطف وحب بعضكما البعض. ولكن بمجرد اكتمال الزواج، يمكن أن تأخذ المسؤوليات الجديدة والنضال اليومي الإضافي علاقتك في اتجاه آخر. لا يزدهر الزواج بالحب فحسب، بل يزدهر أيضًا بالحجج والخلافات.

سيتعين على الزوجين تعلم إجراء محادثات صعبة باحترام. لكن هذا ليس سهلاً، فلنتحدث عن كيفية حل صعوبة السنة الأولى للزواج وهو مناقشة جميع المشاكل التي يواجهها كل زوجين تقريبًا خلال السنوات الأولى من الزواج لأنه قد يعطي فرصة للقضاء عليها. أي مشكلة، مهما كانت كبيرة، لا تزال في مهدها.

أسباب صعوبة السنة الأولى للزواج

مشاكل مالية

الآن بعد أن أصبح من الطبيعي لكلا منكما مشاركة مواردك المالية مع الزوجين، فقد يكون هذا انتقالًا مرهقًا للغاية بالنسبة لبعض الأشخاص، خاصة إذا كان أحدكما يكسب الكثير من المال أكثر من الآخر. إن تعلم كيفية موازنة عادات الإنفاق الخاصة بك مع وضعك المالي هو عقبة صعبة يجب على كل زوجين جديدين التغلب عليها معًا.

إذا وجدت أنكما تختلفان أو تتجادلان حول الشؤون المالية، فمن المهم جدًا لكليكما الجلوس وإجراء مناقشة مفتوحة حول دخلكما وأهدافكما، شخصيًا وكزوجين. ما أكثر ما يثير اهتمامك في الخطط قصيرة وطويلة الأجل هل تفضل إنفاق المزيد على الإجازات الكبيرة أو رحلات التسوق أو اللياقة البدنية أو الأنشطة الترفيهية الأخرى هل تريد شراء منزل في السنوات الخمس المقبلة كم من أموالك ستذهب إلى الحساب المصرفي المشترك

ستساعدك هذه الأنواع من الأسئلة على تحديد أفكارك وأهدافك الفردية وتساعدك على وضع الأساس لعادات إنفاقك. كلاكما مسؤول عن تحديد ومتابعة أهدافك المالية. من خلال العمل معًا كفريق واحد، ستتمكن من التكيف مع وضعك المالي الجديد بطريقة تناسبكما بشكل جيد.

مشاكل مع أهل الزوج أو الزوجة

من بين المشاكل الشائعة في الحياة الزوجية المشاكل التي تنشأ مع عائلة الزوج أو الزوجة. من الناحية المثالية، ستكون قد جربت بالفعل التعامل مع عائلة شريكك ومناقشتها في المواقف القصوى والضغوط التي تحدث أثناء عملية التخطيط لحفل الزفاف، ولكن هناك دائمًا احتمال أن تتعارض الشخصيات حتى بعد الزواج، عندما تنشأ مشكلة مع عائلة شريكك.، تواصل مع شريكك للتعبير عن شعورك بالتوتر.

تذكر أن تكون محترمًا قبل كل شيء، فهؤلاء هم والدا شريكك ولكن تعلم كيفية وضع الحدود ومقدار المدخلات التي يجب أن يسمح بها كل منهما في زواجك. قم بإجراء حوار مفتوح مع والديك وعائلتك حول ماهية هذه الحدود. من خلال التواصل الواضح والمفتوح، لن تكون قادرًا على إعالة أسرتك الصغيرة فحسب، بل أيضًا عائلتك الكبيرة.

مشاكل إدارة الوقت والتنسيق

الآن بعد أن أصبحتما زوجين، قد تتوقعان قضاء المزيد والمزيد من الوقت معًا. قد يتسبب هذا في أن يصبح الزوجان شديد التشبث ويبدأ المشاكل والاستياء مع بعضهما البعض. من المهم الحفاظ على صداقاتك الحالية وحياتك الخاصة حتى بعد الزواج.

ضع توقعات واقعية تناسب كلاكما. على سبيل المثال، بدلاً من توقع تناول العشاء معًا كل ليلة، خطط لتناول العشاء بضعة أيام في الأسبوع حتى لا يشعر أي منكما بالقيود في التوقعات. استمر في المشاركة في هواياتك وأنشطتك المعتادة. إذا شعر شخص ما بالإهمال، فدعوه للانضمام إليه أو شجعه على ممارسة هواية جديدة خاصة به. وازن التواريخ لتشمل الوقت المتبقي لكلاكما، وهو جانب مهم للحفاظ على زواج صحي وسعيد.

الشعور بالملل والرتابة

لقد تزوجت منذ بضعة أشهر، وفجأة أدركت أن الأشياء الصغيرة التي اعتدت عليها في العثور على من تحب فجأة تثير أعصابك وتدفعك للجنون. من السهل أن تشعر بالإرهاق عندما تقضي كل وقتك معًا فجأة، لكن تذكر أنه لا يزال هو نفس الشخص الذي كان عليه قبل الزواج.

من أجل المضي قدمًا في هذا الإدراك، عليك أن تقبل المراوغات الخاصة بشريكك لأنها تجعله فريدًا وفي النهاية تحدد من تحب. إذا وجدت نفسك منزعجًا باستمرار من الأشياء الصغيرة، فخذ وقتًا تقضيه بمفردك أو مع أصدقائك حتى لا تواجه هذه الأشياء كثيرًا. بمرور الوقت، سوف تتكيف مع غرابته وتجد توازنًا جيدًا من الوقت تقضيه مع نفسك وشريكك.

الأعمال المنزلية

يتفاجأ بعض الأزواج عندما ينتقلون للعيش كزوجين. التوقعات مهمة في أي علاقة صحية. إذا لم تكن لديك توقعات مماثلة، فمن المؤكد أن أحدكم سيصاب بخيبة أمل. من المشاكل الشائعة التي يواجهها الأزواج تقسيم العمل في الأعمال المنزلية. تذكر أنك فريق واحد وعليك المساهمة في الحفاظ على العدالة. ركز على نقاط القوة لدى بعضكما البعض عند تقسيم المهام، لكن حاول التفكير في جميع المهام على أنها جهد جماعي وليس جهدًا فرديًا، وسيقدر شريكك جهودك عندما تساعدهم والعكس صحيح.

زيادة الوزن والنظافة الشخصية

الشيء الذي يميل إلى الحدوث في السنة الأولى من الزواج هو أن كلاكما يشعر بالراحة مع بعضهما البعض في بعض الأحيان تتضاءل نظافتنا الشخصية ولياقتنا البدنية لمجرد أننا نعلم خطأ أن الزواج يعني أنك لم تعد بحاجة للبحث عن شريك جديد وبالتالي تهمل نفسك .

لكن هذا لا يضر بعلاقتك فحسب، بل يضر بصحتك أيضًا. من المهم الحفاظ على نمط حياة صحي بعد الزواج، خاصة إذا كنت تخطط لإنجاب أطفال وتكوين أسرة. ابحث عن تمارين بسيطة تحبها كلاكما، مثل المشي بعد العشاء أو الركض في الصباح. ابق نظيفًا وتذكر أن مجرد زواجك لا يعني أنه عليك التوقف عن المحاولة.

نصيحة في السنة الأولى للزواج

إن مرور السنة الأولى من الزواج هو أصعب جزء في الحياة الزوجية وحساسية. أعلم أنه إذا تجاوزت هذه المرحلة من الزواج، فستضمن لك حياة زوجية سعيدة. فيما يلي بعض النصائح لتجاوز الأوقات الصعبة بسهولة:

  • حاول أن تكون متفهمًا ومتعاطفًا تجاه شريكك.
  • تؤدي التوقعات العالية أحيانًا إلى خيبة الأمل، لذلك من الأفضل أن تتوقع أشياء عملية من شريكك بدلاً من أن تعيش في وهم.
  • تجنب الخلافات والصراعات لأن معظم الزيجات تعاني من نكسات بسبب الخلافات والصراعات واستخدام ألفاظ قاسية.
  • ثق بشريكك وحاول إيصال أفكارك بثقة.

  • خذ بعض الوقت للتكيف قد تكون هناك أوقات من الصعود والهبوط، لذا حاول الوقوف بجانب بعضكما البعض خلال هذه المراحل من الحياة.
  • وهكذا يمكننا القول إن العام الأول للزواج مليء بالعقبات والعقبات المختلفة التي عليك التغلب عليها معًا. ولكن بمجرد الانتهاء من هذه المرحلة، ستقوي علاقتكما وبالتالي تتعلمان مساعدة بعضكما البعض حتى يمكنكما أن تكبرتا وتعيشا حياة زوجية سعيدة.
  • كلمات دليلية
    رابط مختصر