كشف وزير العدل الإسرائيلي، جدعون ساعر، عن إعداد مشروع قانون لتقديمه للكنيست، لمنع أي “مرشح متهم” من تولي رئاسة الوزراء في المستقبل، في إشارة إلى رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو.

قال ساعر، الذي انشق مؤخرًا عن حزب نتنياهو، الليكود، إن التشريع الذي يمنع أي مرشح متهم من تشكيل حكومة في المستقبل يهدف إلى تحقيق مستقبل أفضل لإسرائيل.

وأضاف، في تصريح لوسائل إعلام إسرائيلية، أن القانون المقترح ليس تحركًا يستهدف شخصًا معينًا، بل الهدف هو وضع معايير قيمية، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء “نفتالي بينيت” أعطى الضوء الأخضر لوزارة العدل. لصياغة مثل هذا القانون.

في يناير 2020، قدم المدعي العام للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي ماندلبليت، لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهم الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال في 3 قضايا فساد، بدأت محاكمته في 24 مايو من العام نفسه.

وفي 13 يونيو، منح الكنيست الإسرائيلي الثقة للحكومة الجديدة برئاسة “نفتالي بينيت”، منهية 12 عامًا من حكم نتنياهو.

كشف مصدر في حزب “الليكود” الإسرائيلي قبل أيام عن اقتراب زعيم الحزب، رئيس الوزراء الأسبق بنيامين نتنياهو، من خسارة مقعده على رأس الحزب.