مصادر: اتفاق صيني أمريكي على السحب من احتياطيات النفط

Admin
2022-01-14T18:19:45+03:00
إقتصاد

ونقلت رويترز عن مصادر قولها يوم الجمعة إن الصين وافقت على السحب من مخزونها النفطي الاستراتيجي قرب عطلة رأس السنة القمرية الجديدة، التي تبدأ في الأول من فبراير شباط، في إطار خطة أطلقتها وتنسيقها واشنطن لخفض الأسعار العالمية.

وصرحت مصادر مطلعة على المناقشات بين البلدين، إن الصين وافقت في نهاية عام 2021 على سحب كميات غير محددة من النفط وفق مستويات الأسعار.

وصرح أحد المصادر دون الخوض في تفاصيل: “الصين وافقت على سحب مبلغ أكبر نسبيًا إذا تجاوز سعر النفط 85 دولارًا للبرميل، وكمية أصغر إذا ظل النفط بالقرب من 75 دولارًا للبرميل”.

وصرحت المصادر إن الانسحاب من مخزونات الخام في الصين سيكون قريبا من بداية العام القمري الجديد الذي تبدأ إجازته في 31 يناير ويستمر حتى السادس من فبراير شباط.

لم تستجب إدارة الاحتياطيات الإستراتيجية والأغذية الوطنية الصينية لطلب للتعليق.

جاءت موافقة الصين على الانسحاب من احتياطيات الخام نتيجة سلسلة من المناقشات التي أوردتها “رويترز” في نوفمبر، أجرتها إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” مع قادة كبار مستهلكي الخام الآخرين بعد ارتفاع أسعار النفط العالمية. إلى أعلى مستوى منذ عدة سنوات. بسبب نقص الإمدادات.

وناقش “بايدن” وكبار مساعديه إمكانية الانسحاب من احتياطيات الخام بالتنسيق مع حلفاء مقربين منهم اليابان وكوريا الجنوبية والهند وكذلك الصين.

خلال الأسابيع القليلة الماضية، قامت الولايات المتحدة بسحب احتياطياتها النفطية وبيعها، بينما أعلنت اليابان وكوريا الجنوبية عن خطط لمبيعات النفط الخام.

ارتفعت أسعار النفط فوق 80 دولارًا للبرميل هذا الأسبوع، مدعومة باضطرابات الإنتاج في ليبيا وكازاخستان، وتراجعت مخزونات الخام الأمريكية إلى أدنى مستوى منذ 2018، وتحسنت توقعات الطلب على الوقود في أوروبا مع تخفيف الحكومات هناك قيودًا لمكافحة كورونا. الفيروس ومعاييره.

بحلول الساعة 0730 بتوقيت جرينتش، سجلت العقود الآجلة لخام برنت 84.79 دولارًا للبرميل، بينما تم تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط عند 82.23 دولارًا للبرميل.

تراجعت أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي، اليوم الجمعة، متأثرة بتوقعات بأن واشنطن قد تتحرك قريبًا لكبح الأسعار التي لا تزال فوق 80 دولارًا للبرميل.

رابط مختصر