وصرحت مصادر إن حركة “طالبان” عينت الملا “عبد القيوم ذاكر”، المعتقل السابق في جوانتانامو، وزيراً للدفاع بالإنابة في أفغانستان، بعد السيطرة على البلاد.

كما عينت الحركة وزراء الداخلية والتعليم والتعليم العالي، وحاكمًا جديدًا لدولة كابول، ورئيسًا لشرطة العاصمة، ورئيسًا للمخابرات، بحسب قناة “الجزيرة” القطرية.

و “عبد القيوم ذاكر” من مواليد 1973، يحمل الرقم 8 في جوانتانامو، من مواليد هلمند ونشأ في شمال البلاد، واعتقلته القوات الأمريكية بعد غزو أفغانستان في قاعدة باجرام قبل ترحيله. خارج البلاد.

وبعد الإفراج عنه وجه ذاكر العمليات العسكرية في ولاية هلمند قبل أن يتولى منصب القائد العام للحركة.

وصرح المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، الثلاثاء، إن المشاورات مستمرة بشأن تشكيل الحكومة، كما قال إن الحركة تعمل على إعادة هيكلة الجيش والشرطة بشكل أفضل وإعادة المسؤولين السابقين.

وجدد مجاهد تعهدات الحركة السابقة بعدم ملاحقة خصومها أو المترجمين الذين يعملون مع القوات الأجنبية، داعيا منتسبي قطاعات الصحة والتعليم والمرور إلى العودة إلى عملهم.

قبل ساعات، كشف مسؤولون أمريكيون عن لقاء بين مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “وليام بيرنز”، وزعيم حركة “طالبان” الملا “عبد الغني بردار”، في العاصمة الأفغانية كابول.

وكانت حركة “طالبان” قد هددت بأنها لن تسمح بتمديد بقاء القوات الأجنبية في البلاد، بعد انتهاء المهلة المحددة مسبقًا نهاية الشهر الجاري.