php hit counter
المزيد من الاخبارشريط الاخبارعربي ودولي

مصدر أمني إسرائيلي: يجب التهدئة مع إيران.. إنها معركة بحرية خاسرة

نقل موقع “واللاه” عن مصدر أمني إسرائيلي، اليوم الأربعاء، كلاماً بشأن “الحرب البحرية” الجارية بين إيران و”إسرائيل”.

وقال المصدر إن “النشاطات الاستثنائية والتقديرات غير الصحيحة من قبل الجيش الإسرائيلي أدت إلى تحويل المواجهة البحرية مع إيران إلى علنية”.

وبشأن مهاجمة سفينة إسرائيلية بالقرب من الإمارات، يوم أمس الثلاثاء، أكد المصدر على ضرورة “التهدئة وتبريد الوضع. إنها معركة بحرية خاسرة سلفاً”.

وأضاف المصدر: “كما تبين من المعلومات الأجنبية إن عرقلة إبحار ناقلات النفط جرى لفترة طويلة بشكل سري وضمن مساحة الإنكار، لكن في لحظة معينة وبسبب تقديرات غير صحيحة ونشاطات استثنائية قام بها الجيش الإسرائيلي لم تعد هذه المعركة سرية وتحولت إلى علنية”.

ونتيجة انفضاح أمر الاستهدافات الإسرائيلية صار الإيرانيون وفق المصدر الأمني “يضطرون إلى الإفادة عنها في وسائل الإعلام. ونتيجة لهذه الحوادث يمكن الافتراض أن الايرانيين زادوا من حماية سفنهم”.

وأشار المصدر الأمني إلى مهاجمة السفينة الإيرانية “سافيز” في البحر الأحمر، واصفاً العملية بأنها “خطأ”، موضحاً أن “من هاجمها لم يقدّر صحيحاً العواقب وتدني أهميتها في نظر الإيرانيين، وارتكبَ خطأً باعتبارها هدفاً”.

وتعرضت السفينة الإيرانية “سافيز” لهجوم قبالة سواحل جيبوتي، في 7 نيسان/أبريل الجاري، ما أدى لاصابتها بأضرار طفيفة، فيما وجهت السلطات الإيرانية أصابع الاتهام لـ”إسرائيل”.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، نقلاً عن مسؤول إسرائيلي، قوله إن “إسرائيل لا تنوي الرد بهجوم على سفينة إيرانية للحد من التوتر في المنطقة”، وذلك بعد يوم من استهداف سفينة “هايبييرن راي” الإسرائيلية، حيث أفادت مصادر مطلعة للميادين، أمس الثلاثاء، عن استهداف السفينة الإسرائيلية بالقرب من إمارة الفجيرة الإماراتية.

هذا وتناول قناة “كان” الإسرائيليّة مؤخراً، السيناريوهات المطروحة التي تخشاها المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة، في “الحرب البحرية” مع إيران، فيما اعتبرت “القناة 12” أنّه “في الحرب البحريّة مع إيران، وضعت “إسرائيل” نفسها في مكان هي فيه أضعف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى