قال مصدر عسكري تركي، إن بلاده مستعدة لتقديم الدعم الفني والأمني ​​في مطار حامد كرزاي بالعاصمة الأفغانية كابول، إذا طلبت حركة طالبان التي تسيطر على البلاد ذلك.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المصدر قوله: “وضعنا خططا لتشغيل وتأمين مطار كابول بعد انسحاب قوات الناتو”.

وكانت مصادر تركية قد قالت، في وقت سابق، اليوم الاثنين، إن مهمة قوات بلادها في تأمين مطار كابول الدولي مستمرة، رغم تقدم حركة “طالبان” ودخولها العاصمة الأفغانية.

وجدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الخميس الماضي، استعداد بلاده لتشغيل مطار حامد كرزاي، مؤكدا أن الأمر سيتبلور في الأيام المقبلة.

وكشف مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، أن الرئيس جو بايدن ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، اتفقا على أن تحصل تركيا على دور قيادي في تأمين مطار كابول، بعد استكمال انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، المقبل. شهر.

المطار حاليا مؤمن من قبل القوات الجوية الأفغانية، وبشكل دوري من قبل الوكالات العسكرية الأجنبية.

تلعب تركيا، العضو في الناتو، منذ عام 2001، دورًا مهمًا في أفغانستان ؛ حيث انتشر المئات من الجنود هناك.

سيطرت طالبان على كل أفغانستان تقريبًا في ما يزيد قليلاً عن أسبوع، على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي على مدار ما يقرب من 20 عامًا لبناء قوات الأمن الأفغانية.