كشف مصدر في الجيش السوداني، الجمعة، عن اسقاط “طائرة تجسس اثيوبية بدون طيار اخترقت اجواء بلاده” على حدود منطقة الفاشقة.

وصرح المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن “الجيش أسقط طائرة تجسس إثيوبية مسيرة اخترقت الأجواء السودانية على الحدود في منطقة الفشقة”.

وشدد على أن “الجيش السوداني يسيطر على منطقة الفاشقة بالكامل”.

وحتى الساعة 14:35 بتوقيت جرينتش، لم تعلق السلطات السودانية ولا الإثيوبية على الحادث.

وفي السياق، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لضباط وجنود سودانيين يحلقون حول طائرة التجسس الإثيوبية وهي تتحطم على الأرض.

في 11 آب أعلن رئيس مجلس السيادة القائد العام للجيش السوداني “عبد الفتاح البرهان” مقتل 84 جنديًا في عملية استعادة أراضي الفشقة من إثيوبيا. .

منذ قرابة 26 عامًا، استولت العصابات الإثيوبية على أراضي المزارعين السودانيين في منطقة “الفشقة” (شرق)، بعد أن طردوا منها بقوة السلاح.

وتشهد الحدود السودانية الإثيوبية توترات منذ فترة، إذ أعلنت الخرطوم في 31 كانون الأول / ديسمبر أن الجيش سيطر على كامل أراضي بلاده في منطقة “الفشقة” الحدودية مع إثيوبيا.