أمرت نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة باحتجاز المذيعة “هالة فهمي” لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق، بعد اتهامها بالمشاركة في جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها.

جاء ذلك بعد جلسة تحقيق مطولة عقدت يوم الأربعاء.

وصرح محامي حقوق الإنسان خالد علي، عضو فريق الدفاع عن المذيع المصري، في منشور على صفحته الرسمية على فيسبوك: “انتهينا لتونا من حضور جلسة التحقيق مع المقدمة هالة فهمي في نيابة أمن الدولة بالتجمع، وكانت واجهت منشورًا قامت بوضع علامة عليه من صفحة الآخرين. حول مساهمة بعض البنوك المصرية في بناء سد النهضة.

وأضافت المحامية المصرية: “إنها واجهت أيضًا مقطع فيديو لآخرين وضعت علامة على صفحتها، ومحتوى الفيديو يتضمن أحاديث عن استثمارات إماراتية، وما أثير بشأن شراء بعض الأصول”.

وأوضح علي أن النيابة وجهت للمذيعة “هالة فهمي” اتهامات من بينها “مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، والتحريض على ارتكاب جرائم إرهابية، ونشر أخبار وشائعات وتصريحات كاذبة”.

وبحسب “علي”، ذكرت المذيعة “حلا فهمي” أمام النيابة أن قوة الحجز أخذ منها مفاتيح شقتها و 3 هواتف، ومبلغ 12 ألف جنيه، ولا تعلم هل تم إثبات ذلك. في محضر الضبط أم لا.

وجاء توقيف “هالة فهمي”، بحسب ما أعلنه “خالد علي”، بالتزامن مع موافقة الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” على عدة عفو رئاسي، بالإضافة إلى الإفراج عن بعض النشطاء. قبل أيام قليلة بعد حبسهم في قضايا معلقة، بشرط ألا يكونوا متورطين في قضايا عنف وإرهاب، أو التحاقهم بجماعات إرهابية كالإخوان المسلمين.