مصر.. السجن 4 سنوات لأحد مؤسسي الحركة المدنية الديمقراطية

Admin
2022-05-23T20:08:40+03:00
سياسة

أعلنت مصادر قضائية، اليوم الاثنين، أن محكمة مصرية حكمت على يحيى حسين عبد الهادي، أحد مؤسسي الحركة المدنية الديمقراطية، بالسجن أربع سنوات.

حكمت محكمة جنح أمن الدولة / طوارئ، الأحد، على المهندس “عبد الهادي” أحد مؤسسي الحركة المدنية الديمقراطية، بالسجن 4 سنوات، بتهمة نشر وبث بيانات وأخبار كاذبة داخل وخارج البلاد. أعلن حكم يوم الاثنين.

واستمعت المحكمة في الجلسة السابقة إلى مرافعات نيابة أمن الدولة العليا التي أعقبت أمر الإحالة وطالبت بمعاقبة المتهم وفق مواد القانون.

واتهمت النيابة العامة عبد الهادي بالتحقيقات بتهم نشر وبث وبث أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسيلة اتصال، والمشاركة في جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها.

وصرح المحامي الحقوقي “خالد علي”، إن القضية تحمل رقم 558 لسنة 2021، ثاني جنحة مدينة نصر، أمن دولة طوارئ، وهي مرتبطة بمقال صحفي لـ “عبد الهادي” تم التحقيق فيه في 2018 قبل نيابة مدينة نصر، وقد تم الإفراج عنه بكفالة.

وأضاف علي أن “عبد الهادي” سُجن بعد ذلك على ذمة التحقيق في القضية رقم 277 لسنة 2019 بمسح أمن الدولة، ثم سجن في القضية 1356 لسنة 2019 بمسح أمن الدولة، وقضى أكثر من عامين في الحبس الاحتياطي.

في نهاية أبريل الماضي، أطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، دعوة للحوار السياسي لجميع القوى الوطنية والسياسية دون استثناء، وعرضت النتائج عليه شخصيًا. كما وجه بإعادة تفعيل لجنة العفو الرئاسي التي تم تشكيلها ضمن نتائج المؤتمر الوطني للشباب 2016 لتوسيع قاعدة عملها بالتعاون مع الجهات المختصة ومنظمات المجتمع المدني ذات الصلة.

وأصدرت ستة أحزاب وعدد من الشخصيات العامة المحسوبة على المعارضة المصرية بيانا قالت فيه: “لكي يشاركوا في الحوار يجب أن يكون جادا وحقيقيا، وينتهي بنتائج عملية توضع موضع التنفيذ المباشر”.

تبع ذلك توقيع أكثر من 60 ناشطًا ومعارضًا مصريًا داخل وخارج البلاد على بيان مشترك أكدوا فيه أن “أي حوار سياسي يجب أن يسبقه ويتوازى مع سلسلة من الإجراءات والتدابير الجادة لبناء الثقة بين الطرفين. السلطة الحاكمة وبقية مكونات المجتمع المدني والسياسي المصري “.

رابط مختصر