رجح وزير السياحة المصري، “خالد العناني”، تحقيق عائدات من القطاع السياحي خلال العام الجاري، بقيمة تتراوح من 6 إلى 9 مليارات دولار.

كما أعرب “العناني” عن آماله بتدفق السائحين من شرق أوروبا ودول الخليج على البلاد، مشيرا إلى أن عدد السائحين الأجانب الذين زاروا مصر وصل إلى نحو 500 ألف شهريا، 60% منهم من أوروبا الشرقية، وهو ما يعني احتمال استقبال ما يزيد قليلا على 6 ملايين زائر بحلول نهاية العام.

فيما أضاف خلال قمة “إنعاش السياحة” المقامة بالعاصمة السعودية الرياض، على مدار يومي 26 و27 من مايو/أيار الجاري، أن مصر تأمل تحقيق التعافي والوصول إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا في خريف 2022، بشرط الالتزام بالتطعيم المضاد لفيروس “كوفيد-19″، وفق شبكة “بلومبرج”.

وأكد الوزير المصري، أنه سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة، الإعلان عن انتهاء تطعيم العاملين بالقطاع السياحي بمحافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر، على أن يبدأ تطعيم العاملين بالقطاع في كل من القاهرة والجيزة والأقصر وأسوان.

وتقدر خسائر القطاع السياحي في البلاد، خلال الربع الأول من العام الجاري، بنحو 600 مليون دولار شهريا.

وتأمل مصر العودة إلى الانتعاش الحاصل، قبل أزمة تفشي “كورونا”، حيث حقق القطاع السياحي في العام 2019، إيرادات قياسية بلغت 13 مليار دولار.

وتضررت السياحة في مصر بشدة جراء قرارات إغلاق المطارات والسفر حول العالم بسبب تداعيات أزمة “كورونا”.