كشفت التحقيقات تفاصيل جديدة عن مقتل عروس ليلة زفافها بمحافظة القليوبية بمصر على يد عريسها بسبب رغبته في الزواج من امرأة أخرى. وفي التفاصيل، تزوج الشاب الضحية (ابن عمها) “رغماً عنه، إرضاءً لوالديه، بسبب علاقته العاطفية بإحدى الفتيات”، فقرر التخلص منها، بحسب صحيفة Al. -مصرى اليوم. أشارت التحقيقات إلى أن المتهم استدرج عروسه إلى مكان الحادث، واعتدى عليها بـ “سلاح نصل” (سكين)، وبعد التأكد من أنها تركت حياتها، صادر هاتفها المحمول وهرب، وعاد إلى بيت الضحية مرة أخرى. وبعد التحقيقات والتحقيقات، كشف الفريق البحثي أن العريس هو من ارتكب الجريمة، وباستهدافه تم القبض عليه، ومن خلال مواجهته اعترف بارتكاب الحادث.

عائلتي ضغطت عليّ

وبحسب التحقيقات، قال الجاني: “عائلتي ضغطت علي للزواج من ابنة عمي، وأنا أحب فتاة أخرى، وخططت لخطة لقتلها والتخلص منها قبل ليلة الزفاف”. وتابع: “لم أتخيل نفسي مع شخص آخر غير حبيبي، لذلك رتبت مكالمة هاتفية واتصلت بالضحية لمقابلتي خلف المنزل، وبمجرد وصولي إلى المكان هاجمتها بسكين. طعنات منفصلة حتى ماتت، وسرقوا ذهبها وهاتفها المحمول حتى ظن الجميع أنها سرقة، ومن ثم شاركت عائلتها في البحث. حولها “. وأبلغ المتهم بالأداة التي استخدمت في الحادث، والهاتف المحمول الذي تم ضبطه.