php hit counter
شريط الاخبارفن ومشاهير

مصر.. من هم الرابحون في سباق الحلقة الأولى بدراما رمضان؟

بينما لا يزال الوقت مبكرا للحكم على الأعمال المتنافسة في ماراثون الدراما الرمضانية، إلا أن بعضًا من هذه الأعمال فرضت نفسها من الحلقة الأولى واحتلت الصدارة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما دفع نقاد لاعتبارها أحصنة رابحة في سباق “الحلقة الأولى” بدراما رمضان.

وفي الوقت الذي امتنع فيه عدد من النقاد، عن الحكم على المسلسلات من الحلقة الأولى، إلا أن آخرين حددوا لموقع “سكاي نيوز عربية” الرابحين في سباق الحلقات الأولى، على اعتبار أن “الجواب يبان من عنوانه” كما يقول المثل المصري الدارج.

وحظى مسلسل “الاختيار 2” بحضور واسع، واستطاع أن يحتل صدارة محرك البحث غوغل وجاء ضمن الأكثر الهاشتاغات النشطة والأكثر تداولاً عبر تويتر، وذلك بعد عرض الحلقة الأولى،  والتي حملت عنواناً “حتى لا ننسى”.

كما حظت أغنية شارة المسلسل بتفاعل واسع عبر مواقع التواصل، وأيضاً اسم بطل العمل الفنان كريم عبد العزيز الذي جاء ضمن الأكثر تداولاً عبر السوشيال ميديا، وسط إشادات بعبقرية الصورة التي نقلتها الحلقة الأولى، وترقب لما سيدور في الحلقات القادمة من ملحمة وطنية درامية متوقعة.

وإلى جوار “الاختيار 2″، جاء في صدارة الأعمال التي حظيت بإشادات -سواء على مستوى النقاد وعلى مستوى الجمهور عبر مواقع التواصل- مسلسل “لعبة نيوتن” بطولة منى زكي ومحمد ممدوح، وكذلك “الطاووس” بطولة جمال سليمان وسهر الصايغ، و”نجيب زاهي زركش” بطولة يحيى الفخراني، وأيضاً مسلسل “المداح” بطولة حمادة هلال ونسرين طافش.

عودة موفقة للفخراني

الناقدة الفنية ماجدة خيرالله أشادت بالحلقة الأولى من مسلسل “نجيب زاهي زركش”، وقالت في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية”: عودة الفنان نجيب الفخراني بعد غياب دام لموسمين جعلت كثيرين متحمسين لرؤية العمل، وكنت أنا أولهم، ولم يخذلنا الفخراني بعمل جذبنا من الحلقة الأولى.

وانتقلت خيرالله إلى المسلسل الذي أجمع عليه كثيرون، وهو “لعبة نيوتن” بطولة منى زكي، مؤكدة أن أداء نجوم العمل خاصة منى زكي كان أكثر من متميز؛ الأمر الذي جعل المشاهد يتوحد مع الشخصية، ويعيش أحاسيس التوتر والانفعال والحزن مع كل مشهد في هذ المسلسل الذي لعبت من خلاله منى زكي “دور عمرها” بإتقان شديد.

ويأتي ذلك إلى جانب الإشادات التي حظت بها الحلقة الأولى من مسلسل “نسل الأغراب” للفنانين أحمد السقا وأمير كرارة، وهو العمل الذي ينافس بقوة خلال الماراثون الدرامي الحالي، واستطاع فرض نفسه بشكل كبير بعد عرض الحلقة الأولى.

لحم غزال

وتطرقت خيرالله إلى مسلسل “قصر النيل” بطولة دينا الشربيني وريهام عبدالغفور ومن إخراج خالد مرعي، مؤكدة أن الحلقة الأولى نجحت في أن تنقل المشاهد إلى أجواء مصر في خمسينيات القرن الماضي، والتي تدور خلالها الأحداث التي تتشابك بين العلاقات العائلية والمتغيرات السياسية، مؤكدة أن أداء دينا الشربيني يتطور سريعًا، وكان هناك تناغم في أداء الفنانين الذين ظهروا في هذه الحلقة.

كما أعربت عن إعجابها بمسلسل “خلي بالك من زيزي” بطولة أمينة خليل ومحمد ممدوح، إخراج كريم الشناوي، مؤكدة أنه نجح في إعادة الكوميديا الاجتماعية إلى مائدة رمضان، وكان أداء أمينة خليل صادقًا ومعبرًا.

وعلى الرغم من أن مسلسل “لحم غزال” أثار الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين مؤيد ومعارض، إلا أن الناقدة خيرالله وصفت المسلسل انتقدت في تصريحاتها الخاصة لموقع “سكاي نيوز عربية”، موضحة أن أداء الفنانين في الحلقة الأولى كان مفتعلا وانفعالاتهم مبالغ فيها -على حد قولها- وكذلك أطل الفنانون بـ”مظهر” عفا عليه الزمن، معربة عن أملها في أن تخيب الحلقات القادمة من المسلسل ظنها لترى تغيراً إيجابيًا.

الاختيار 2

أما على صعيد مسلسل “الاختيار 2” بطولة كريم عبد العزيز وأحمد مكي، فإن الإشادات الواسعة بالحلقة الأولى من المسلسل لم تتوقف عند حد إشادات النقاد وجمهور مواقع التواصل، فقد عبرت النائبة بالبرلمان المصري إيناس عبد الحليم، عن إعجابها بالمسلسل من الحلقة الأولى.

وقالت في بيان لها إنه “يقدم صورة رائعة، كما أنه يحمل صدقًا حقيقيًا”. ولفتت إلى أن المسلسل لا يقدم مبالغة، بل وقائع حقيقية رغم ما تحمله من قسوة للمصريين وهذا أمر ملفت للنظر.

وأشارت النائبة إلى أن “المسلسل يهدف إلى توجيه رسالة قوية إلى مصر والعالم بأكمله، عن مدى قوة الدولة المصرية في الدفاع عن أرضها وتطهيرها من العمليات الإرهابية، كما أنه يهدف إلى كشف الوجه الحقيقى للإرهاب الأسود”.

شهادة ميلاد جديدة

في السياق ذاته، أبدى الناقد الفني رامي عبدالرازق إعجابه الشديد بالحلقة الأولى من مسلسل “لعبة نيوتن” وبأداء الفنانة منى زكي ومحمد ممدوح والحبكة الدرامية التي بدأ بها المسلسل والتي دفعت المشاهد للتحمس لمعرفة ما القادم.

إلا أن عبدالرازق انتقد استخدام الموسيقى في العمل، موضحًا أنها كانت مرتفعة جدًا في بعض اللقطات، وليس لها داعٍ لدرجة التشتت في بعض الأحيان.

وتابع مؤكدًا على أهمية استخدام عناصر مثل الصمت والطبيعة وعنصر البيئة من أصوات طبيعية، وهو الأمر الذي لم يتم استخدامه في الحلقة الأولى، وكان الاعتماد الأكبر على الموسيقى، وهذا ما يأمل في تغييره في باقي الحلقات.

ومن المسلسلات التي لفتت انتباه الناقد عبدالرزاق وأثارت جدلا واسعًا حول تشابك أحداثها هو مسلسل “الطاووس”، والذي يدور حول قصة فتاة تتعرض للاغتصاب من قبل أربعة شباب متنفذين، لتدور الأحداث حول كيف تستعيد حقها وتقتص منهم.

وأكد عبدالرازق أن سهر الصايغ أثبتت منذ الحلقة الأولى أنها ممثلة رائعة، حيث استطاعت سحب المشاهد معها في الأحداث وكأنه جزء من العمل، وجعلت كل من تشاهد العمل وكأن الأمر حدث معها لتشعر بما شعرت به من خوف وخذلان وانكسار.

وأعرب الناقد عن أمله في أن يستمر العمل بنفس القوة التي ظهرت به الحلقة الأولى، وآلا يتم الاستسهال في معالجة قضية العمل بصورة تقليدية كما في العديد من الأعمال التي ناقشت قضايا الاغتصاب.

كما أبدى رامي إعجابه الشديد بأداء حمادة هلال في مسلسل “المداح” الذي يجسد فيه دور مختلف عن الأعمال المعتادة لهلال، من خلال شخصية الشيخ صابر وينقلنا إلى عالم الروحانيات، لافتًا إلى أن الحلقة الأولى من المسلسل حققت أعلى معدلات المشاهدة، متوقعًا أن يكتب شهادة ميلاد جديدة للفنان حمادة هلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى