معلومات عن السحابة الإلكترونية

Admin
منوعات
23 أغسطس 2021

إنه نتيجة لتغير كثافة الإلكترون في سحابة الإلكترون. تعود هذه العبارة إلى المصطلح العلمي المعروف باسم قوة التشتت، والتي تمثل القوى الضعيفة الناتجة عن التغير في كثافة الإلكترون في “سحابة الإلكترون” بحيث يزداد تأثير قوى التشتت مع زيادة عدد الإلكترونات وتزداد قوتها مع زيادة حجم الجسيمات.

تُعرَّف سحابة الإلكترون بأنها منطقة الشحنة السالبة المحيطة بنواة الذرة، والتي ترتبط بالمدار الذري، وتصف سحابة الإلكترون منطقة احتواء الإلكترون، بينما تقيس احتمالية وجود إلكترون في في مكان معين يطلق عليه كثافة الإلكترون ويسبب عملية تشتت بين العناصر والجزيئات المعروفة باسم قوى التشتت.

ناتج عن تحول كثافة الإلكترون في سحابة الإلكترون.

إذا افترضنا أن حركة الإلكترونات دائمة داخل غيوم الإلكترون، فعندما يقترب جسيمان من بعضهما البعض، خاصة عندما يتصادمان، فإن سحب الإلكترونات لأحدهما يصد السحب الإلكترونية للآخر، وبالتالي فإن كثافة الإلكترونات حوله كل نواة، حتى للحظة، لأن كل سحابة إلكترونية تصبح أكبر في جانب واحد من الأخرى، ويشكل كل جزيء ثنائي القطب مؤقتًا، وبالتالي عندما تكون ثنائيات الأقطاب المؤقتة قريبة من بعضها البعض، فإنها تنشأ قوى تشتت ضعيفة بين مناطق الشحن المختلفة من ثنائيات القطب.

من الجدير بالذكر أن قوى التشتت تنشأ بين كل الجسيمات، لكنها قوى ضعيفة للجسيمات الصغيرة، ويزداد تأثيرها مع زيادة عدد الإلكترونات، لذلك كلما زاد حجم الجسيمات، زادت قوتها. قوى التشتت. أصبح.

رابط مختصر