مع التشديدات الاحترازية.. شرط الجرعتين يعيد فتح قاعات المناسبات والأفراح

Admin
سياسة

قرار وزارة الداخلية اشتراط التحصين بجرعتين من اللقاحات المعتمدة لدخول الأنشطة والفعاليات والمرافق والطائرات والمواصلات العامة، لإعادة فتح قاعات المناسبات والأفراح مرة أخرى. وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت اشتراط التطعيم على جرعتين لدخول الأنشطة والمناسبات العامة والاجتماعية والمرافق الحكومية والخاصة والتعليمية واستخدام المواصلات العامة، وذلك بعد إطلاع الجهات العلمية الوطنية والدولية المختصة على أهمية استكمال جرعات اللقاح المعتمد للسيطرة على انتشار الفيروس وخاصة السلالات الطافرة منه على أن يبدأ تنفيذه اعتباراً من 10 أكتوبر.

مغلق منذ 8 أشهر

وقبل 8 أشهر من اليوم وتحديداً في 4 فبراير 2021، أعلنت وزارة الداخلية تعليق جميع الفعاليات والحفلات، بما في ذلك حفلات الزفاف واجتماعات الشركات وما في حكمها، في قاعات الولائم وقاعات الأفراح المستقلة أو التابعة للفنادق، وكذلك في الاستراحات والمخيمات التي تستخدم لهذه الأغراض، وذلك لمدة 30 يومًا. وجدد القرار في السادس من مارس الجاري لمنع تفشي وباء جديد لكن القرار الجديد ألغى القرار المعمول به ونص على الجرعتين لإعادة فتح الصالات واستقبال المواطنين في المناسبات والأعراس.

نص القرار

اشترطت وزارة الداخلية التحصين بجرعتين من اللقاحات المعتمدة ابتداء من الساعة السادسة من صباح يوم الأحد 4 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 10 أكتوبر 2021 م وذلك فيما يلي: 1- إدخال أي النشاط الاقتصادي أو التجاري أو الثقافي أو الترفيهي أو الرياضي أو السياحي. 2- دخول أي حدث ثقافي أو علمي أو اجتماعي أو ترفيهي. 3- دخول أي مؤسسة حكومية أو خاصة سواء لمزاولة الأعمال أو للتدقيق. 4- ركوب الطائرات والمواصلات العامة.

ثانياً: يستثنى مما سبق في البند (أولاً). الفئات المستثناة من أخذ اللقاح بحسب ما يظهر في تطبيق “توكلنا”. وشدد مصدر بوزارة الداخلية على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات المعتمدة وعدم التساهل في ذلك. وأوضح أن جميع الإجراءات والتدابير تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات الصحية المختصة بحسب مستجدات الوضع الوبائي.

رابط مختصر