وروت والدة الضحية بسمة صلاح الزهراني (في الثلاثينيات من عمره) تفاصيل عن حياة ابنتها التي قتلت على يد زوجها في منزلها أمام ابنها البالغ من العمر 5 أشهر والذي أصيب بجروح طفيفة. . كشفت والدة بسمة عن مقتل ابنتها في نفس يوم زفافها، الذي كان قبل عام، ووفقًا لآخر اتصال لها مع ابنتها، صرحت بأنها ستحتفل بهذه المناسبة مع زوجها، وبعد ذلك ستأتي إلى. قم بزيارة العائلة.

وأضافت أن آخر لقاء لهم مع بسمة كان في عيد الأضحى، قبل نحو أسبوعين من وفاتها، مؤكدة أنها لم تسمع من ابنتها أي شكاوى على حياتها. وأشارت إلى أنها لم تلاحظ أي سلوك غير طبيعي على زوج ابنتها إلا أنه كان انطوائيًا وقليل الكلام، وأوضحت ذلك لأنه لم يكن لديه عمل، حيث كانت ابنتها تبحث عن عمل له. وتابعت الأم، أن ابنتها هي الأكبر بين أطفالها، وهي تعمل منذ أن كانت في المدرسة الثانوية، حيث توفقت بين العمل والدراسة حتى تخرجت من الجامعة قبل زفافها، وأضافت أنها كانت عملية. وهادئ الشخص الذي يشغله العمل والدراسة. وأضافت أن أول هواية بسمة هي الرسم، وكل أوقات فراغها تقضيها إما مع أشقائها الصغار أو الرسم. وكانت شرطة مكة المكرمة قد أعلنت قبل أيام أنها أطلقت بلاغاً عن تعرض امرأة وابنها للاعتداء بسلاح أبيض من قبل زوجها، مما أدى إلى وفاتها وإصابة الطفلة بجروح طفيفة. تم القبض على الجاني واتخذت الإجراءات القانونية بحقه.