مقتل 50 على الأقل على يد مسلحين في ولاية بورنو بنيجيريا

Admin
2022-05-24T12:30:56+03:00
سياسة

وصرح شهود لرويترز عبر الهاتف إن مسلحين قتلوا 50 شخصا على الأقل حول بلدة ران في ولاية بورنو الواقعة في أقصى شمال شرق نيجيريا بالقرب من الحدود مع الكاميرون.

منذ عام 2009، أصبح شمال شرق نيجيريا، ولا سيما ولاية بورنو، مركز تمرد يشنه مسلحو بوكو حرام. وبحسب الأمم المتحدة، فقد نزح الملايين من منازلهم، فيما قُتل نحو 350 ألفًا في الهجمات والأزمات الإنسانية التي أعقبت ذلك.

وألقى سكان محليون باللوم على بوكو حرام في الهجوم الأخير الذي وقع يوم الأحد. ولم يرد المتحدث باسم الجيش البريجادير جنرال أونيما نواتشوكوا على طلب للتعليق.

قال المزارع المحلي هارون توم: “نشعر بالحزن جميعًا لموت أبرياءنا الذين كانوا يعملون في حقولهم”. “لقد دفننا اليوم 50 شخصًا في ران. كانوا ينظفون حقولهم قبل موسم الأمطار بينما ذهب آخرون للبحث عن الحطب”.

وصرح مزارع آخر يدعى أجيد محمد: “حاصر عدد كبير من بوكو حرام على دراجات نارية مسلحين بالأسلحة والمناجل أبناءنا الذين كانوا يعملون في مزارعهم واحتجزوهم كرهائن قبل قتلهم واحدا تلو الآخر”.

وأضاف أن عمه لا يزال في عداد المفقودين.

رابط مختصر