من اساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز

Admin
منوعات

من أساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز، حيث تختلف القراءة ونصوصها حسب الهدف المحدد لقراءة أي نص وتختلف أنواع نصوص القراءة بين نثر وشعر ورواية، ولكل نوع منها نصوص أدبية. الشكل الذي يميزه عن غيره، والنثر الأدبي العديد من الصور، منها الكوميديا ​​والقصص والروايات، وقدرة المؤلف الأدبية تتميز بتعبيراته وفنه، للوصول إلى عقول الناس ببساطة.

إحدى طرق المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز

تتمثل إحدى طرق المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز في إبراز الكلمات والعبارات المهمة، وتلخيص الكلمات، وتحديد الأهداف، واستخدام الأشكال والألوان التي توضح العبارات المهمة، بالإضافة إلى وضع الجداول والأسئلة وإبراز جمال الموضوعات. إما عن طريق تغيير حجم الخط للتوضيح، أو عن طريق تلوينها بلون مختلف، أو باستخدام الأقواس لوضع الجملة بينهما، أما بالنسبة لتحديد أهداف المؤلف، فيفعل ذلك من خلال فهم النص وتقديمه في بطريقة مبسطة أي التركيز عليها، ويتم عرض الأهداف مباشرة من خلال نصوص مكتوبة أو من خلال معالجتها، ويمكن للمؤلف إنهاء الفصل أو موضوع القراءة وملخصًا وملخصًا، وفيه أهم الأفكار التي تم طرحها. مذكور في الموضوع، وما أهدافه في نقاط صغيرة وسريعة.

كتابة الأزياء

قواعد الكتابة، أو بعبارة أخرى، قواعد الكتابة، هي عادات الكتاب والمؤلفين، والتي يتم من خلالها تنظيم المواد المكتوبة لمساعدة القارئ على الفهم والفهم والتركيز.المعايير هي كما يلي:

  • العناوين: العنوان أم كل ما هو مكتوب، وهو الفكرة الأساسية التي يحتوي عليها أي موضوع. يتم وضع العنوان في منتصف السطر أو في الجزء العلوي من الصفحة. كما يتم تضمين عناوين أخرى في الموضوع، وهي عناوين في الهامش، تهتم بتوضيح فكرة الفقرات التالية.
  • قم بتمييز الكلمات والعبارات المهمة: التي يستطيع الكاتب تمييزها بلون مختلف، أو اختيار حجم ونوع خط مختلفين، أو تسطيرها أو وضعها بين قوسين.
  • التعداد: يجب أن يحتوي الموضوع على فقرات تتكون من التعداد السكاني الذي يتضمن التفاصيل التفصيلية حيث يتم استخدام التعداد الأول والثاني والثالث أو التعداد العددي، وما يعرف بترقيم الأفكار -1، -2، – 3، -4، أو التعداد الأبجدي كـ -a، -b، -c، أو ما يعرف بالرصاص.
  • الكتابة في فقرات: حيث تبدأ الكتابة من بداية السطر في مساحة فارغة وتنتهي الفقرة بنقطة، حيث تعبر كل فقرة عن فكرة رئيسية وتفاصيلها.
  • استخدام الرسوم التوضيحية والجداول: تساعد الرسوم التوضيحية في توصيل فكرة أو هدف الموضوع إلى القارئ بشكل أسرع من الكتابة، وتساعد الجداول في تلخيص الجزيئات العديدة الموجودة في الموضوع، خاصةً إذا كانت تحتوي على أرقام، وتساعد هذه الأشياء القارئ على تصور الكل عنوان.
  • تحديد الأهداف: نجد أن العديد من الكتاب يفتحون كتاباتهم أو يفتحونها بتحديد الأهداف، ومن ثم يمكن للقارئ أن يحصل على فكرة سريعة عن قلب الموضوع ويغريه لقراءتها بالكامل، أو ينفر القارئ إذا رأى أن هناك خشونة فيه.
  • الملخص: يجب أن يختم المؤلف بجزء صغير في نهاية القصة أو الرواية أو الموضوع الذي يكتبه ويعرف بالملخص أو الملخص، ويستخرج الكاتب ما قرأه ويتضمن ملخصه النهائي.

في النهاية تعرفنا على أساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز، كما أوضحنا في الفقرات السابقة من المقال، والتي تحتوي على عدة أجزاء مهمة من الكتابة، بما في ذلك إبراز الكلمات وتعريف عبارة الأهمية. خط أوضح يلخص ويحدد الأهداف الخاصة للكتاب واستخدام الجداول التفسيرية وطرح العديد من الأسئلة.

رابط مختصر