من اسباب السمنه

Admin
منوعات

من أسباب السمنة، وهي مشكلة يعاني منها مجموعة كبيرة من الأفراد، وتعني السمنة أن الشخص لديه كمية كبيرة من الدهون، والتي غالباً ما تكون نتيجة لعادات غير صحية أو بسبب عوامل وراثية أو حتى نفسية. يمكننا أن نستنتج السمنة من خلال مؤشر كتلة الجسم الذي يعبر عن العلاقة بين الجسم وطوله. وسنقدم لكم عرضاً تقديمياً عن أسباب السمنة وعلاجها وطرق الوقاية منها.

أسباب السمنة

هناك أسباب عديدة للسمنة في حياتنا وتناول سعرات حرارية أكثر من اللازم، ومن أهم هذه الأسباب، ومن هذه الأسباب:

الافراط في تناول الطعام

إن تناول سعرات حرارية أكثر مما يحتاجه الجسم وعدم إنفاق هذه السعرات الزائدة يؤدي إلى تراكم الدهون الزائدة في الجسم على شكل طبقات دهنية مما يؤدي إلى زيادة الوزن. هناك العديد من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية التي يعتبر الإفراط في تناولها أحد أسباب السمنة

  • مشروبات خالية من الكحول
  • يبعد
  • طعام مقلي
  • الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر

نقص في النشاط الجسدي

اتباع روتين يومي خالي من النشاط والحركة يقلل من معدل حرق الدهون في الجسم، وبالتالي فإن الروتين اليومي المتمثل في انخفاض الحركة يقلل من معدل استهلاك السعرات الحرارية ويزيد الاضطرابات الهرمونية في الجسم مثل هرمون الأنسولين المنتظم التمرين يحافظ على مستويات الأنسولين الطبيعية في الجسم.

قلة النوم

أظهرت الدراسات الحديثة على مدار العقد الماضي أن النوم المضطرب وساعات النوم غير الكافية تزيد من خطر الإصابة بالسمنة، لأن قلة النوم تزيد من مستويات هرمون الجريلين، الذي يزيد الشهية، ويقلل من مستويات هرمون اللبتين، وهو هرمون يقلل الشهية. . يزيد خطر السمنة

الإصابة ببعض الأمراض

هناك العديد من الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة بالسمنة، ومنها:

  • متلازمة برادر ويلي.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • كيس المبيض.
  • مقاومة الأنسولين.
  • بعض الأمراض التي تقيد الحركة مثل الروماتيزم.

تناول بعض الدواء

أظهرت الدراسات الحديثة أن بعض أنواع الأدوية تزيد من خطر الإصابة بالسمنة، بما في ذلك:

  • مضادات تشنج الجابابنتين.
  • أدوية لخفض سكر الدم.
  • بعض الأدوية لمرض انفصام الشخصية.
  • مضادات الاكتئاب.
  • .

عوامل وراثية:

أظهرت الدراسات الحديثة أن العامل الوراثي من أخطر العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسمنة، أي إذا كان أحد الوالدين يعاني من مشاكل تتعلق بتراكم كميات كبيرة من الدهون وحيث يتم تخزينها في السمنة. مرض خطير، والعامل الوراثي يلعب دورًا مهمًا في مستويات الهرمون مثل اللبتين الذي يعرف بهرمون الشبع، وبالتالي فإن العامل الوراثي هو سبب رئيسي للسمنة.

عوامل نفسية

تعتبر العوامل النفسية من أهم العوامل المؤثرة في السمنة، مثل حالات الخوف والتوتر والقلق والضغط النفسي، وفي هذه الظروف تزداد الحاجة والرغبة في تناول الطعام مما يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة.

عوامل الخطر للسمنة

أظهرت الدراسات الحديثة أن بعض أسباب السمنة من أبرز أسباب الأمراض المصاحبة الأخرى التي تنتج عنها في الغالب، ومن أخطر هذه الأمراض:

  • أمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • داء السكري من النوع 2.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عالي الدهون.
  • بعض الأورام.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • مشاكل الإنجاب.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • التهاب المفاصل.

علاج السمنة

أظهرت الدراسات والتجارب الحديثة أن هناك العديد من الطرق والوسائل والطرق التي تعمل بشكل أساسي على التخلص من السمنة، وكل هذه الأساليب ترتبط ارتباطًا وثيقًا ببعض أسباب السمنة ومن هذه الطرق:

  • – ممارسة الرياضة بانتظام وانتظام ودوري لأن التمارين الرياضية تحرق المزيد من السعرات الحرارية مما يساعد على تقليل تراكم الدهون.
  • اتباع نظام غذائي متوازن قليل الدسم وقليل السكر تحت إشراف خبير تغذية مدرب.
  • تناول بعض الأعشاب والمواد الطبيعية لحرق الدهون.
  • القيام ببعض العمليات الجراحية وشفط الدهون.

الوقاية من السمنة

هناك العديد من الطرق المستخدمة للوقاية من السمنة وترتبط هذه الطرق ارتباطًا وثيقًا ببعض أسباب السمنة، خاصة إذا كان الشخص ميالًا للإصابة بهذه المشكلة، ومن هذه الطرق:

  • مارس التمارين الرياضية بانتظام، مثل المشي لمدة 15 دقيقة في اليوم.
  • بالإضافة إلى التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالسكر
  • قلل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون والدهون.
  • عن طريق الحد من التوتر والخوف والتوتر والضغط النفسي الكبير.
  • تجنب تناول بعض الأدوية التي تسبب زيادة الوزن، مثل الكورتيزول.
  • بالإضافة إلى تجنب استهلاك السكر بكميات كبيرة.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الأرز والخبز والمعكرونة.

درجات السمنة

تقسم السمنة حسب شدتها ودرجة زيادة الوزن بدرجات مختلفة وهي:

  • السمنة الخفيفة: حيث يكون الوزن أعلى من الوزن المثالي الطبيعي أقل من 20٪.
  • الدرجة المتوسطة: يكون فيها الوزن أعلى من الحد الطبيعي المثالي بين 20-40٪.
  • السمنة المفرطة: أكثر من 40٪ من الجسم يعانون من زيادة الوزن.

أنواع السمنة

أظهرت الدراسات الحديثة أن هناك أنواعًا مختلفة من السمنة تسببها بعض أسباب السمنة، وهذه الأنواع هي:

  • تحدث السمنة بسبب الدهون الزائدة في الجسم لدى الفرد وغالبًا ما يوجد هذا النوع من السمنة عند الأطفال والشباب.
  • السمنة ناتجة عن زيادة حجم الخلايا الدهنية وهذا النوع من السمنة يظهر عند الصغار وكبار السن.
  • السمنة المؤقتة، والتي تحدث عند الجمع بين الفئات العمرية، وتحدث غالبًا لفترة قصيرة، حيث يمكن أن تصبح دائمة إذا لم يتم تجنبها وعلاجها في الوقت المناسب.

بنهاية هذا المقال نأمل أن نكون قد أوضحنا بعض أسباب السمنة، كما تناول المقال أعراض السمنة وطرقها وعلاجها والعوامل المهمة للوقاية منها.

رابط مختصر