من السنه ان يسلم الماشي على الجالس بين دلالة الحديث

Admin
منوعات

من السنة أن يحيي الراجح الجالس بين دلائل الحديث .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مازال الرجل راكبا ما يلبسه. الحديث أن الركوب أفضل. الدراج أكمل من الراجح، فيحيي ولا يعلو، والله تعالى أعلم، وفي سلام الراجح الجالس، قيل: كأن الراجح في من يجلس كالذي يدخل على الشعب “. فالذي يقترب من الناس هو الذي يبادر بالسلام عليهم، وهذا في جواب علي من السنة أن الراجح يسلم الجالس بين دلالة الحديث.

من السنة أن يحيي الراجح الجالس من دلائل الحديث. إذا دخلت الناس، فأنت من تبدأ في تحية الشخص، وبالتالي فإن المشاة فيما يتعلق بالشخص الجالس سيكون في نفس وضع الشخص الذي يدخل المدينة، قيل: وأكثر من ذلك بقليل ؛ لأن حق الجماعة أعظم وأقوى وأوفر، ومثله يحدث مع الصغار كما هو الحال مع الأكبر، وهذا واضح على الشاب أن يكرم الأكبر، وأن يظهر له الاحترام، ولكن عندما يركب الأكبر سنًا. او ماشي والصغير جالس فمن منهما يسبقه.

تفسير حديث أن الراجح يحيي الجالس

عندما يربى الشاب على احترام الشيخ، يستسلم عندما يراه، حتى لو كان الرجل العجوز يركب أو يمشي. هذا هو تعليم الشباب، وفي هذا هو الانضباط بحيث يحترمون الكبار ويكرمونهم. ضمن جواب السؤال. من السنة أن يحيي الراجح الجالس من معاني الحديث.

رابط مختصر