من مؤلف كتاب تفسير القرآن الكريم العظيم

Issam Alagha
منوعات

من هو مؤلف كتاب التفسير العظيم للقرآن الكريم؟ سؤال من أهم الأسئلة الدينية، يفيد كل مسلم أن يطلع على إجابته، ومطلع على كل ما له علاقة بكتاب تفسير القرآن الكريم، لأن هذا الكتاب يهتم بالأسئلة التي تتعلق بكتاب تفسير القرآن الكريم. أعظم كتاب في الوجود وهو كتاب الله، القرآن الكريم، أول كتاب للمسلمين ومصدر تشريعاتهم وتشريعاتهم، وفي هذا المقال سنتعرف على مؤلف كتاب التفسير العظيم. من القرآن الكريم ويطلعنا على معنى وأهمية علم التفسير.

من مؤلف الكتاب العظيم تفسير القرآن الكريم

مؤلف الكتاب الكبير في تفسير القرآن الكريم إسماعيل بن عمر بن كثير الملقب عماد الدين، وأبو الفداء الشافعي إمام وحافظ وحديث ومؤرخ واحد. من أبرز علماء عصره. وهو من مواليد سنة 1301 م الموافق 701 هـ، وكان ولادته في إحدى قرى بصرى بحوران، كان والده خطيباً وفقيهاً، مات في شبابه ليبقى ابن كثير في رعايته. شقيق. الكثير من العلم، وقد علمه كثير من العلماء والمشايخ الكبار.

خصائص وملامح شخصية ابن كثير

كان ابن كثير رجلاً مثقفًا وصالحًا، وتميز بصفاته الحميدة وأخلاقه النبيلة.

  • كان قويا في الحفظ: بما أعطاه الله من قدرة وذاكرة قوية، كان يحفظ النصوص ويخزن العلم، ويستطيع أن يحفظ القرآن كله في سن الحادية عشرة.
  • كان قوياً في تذكر المعلومات: إنها إحدى الخصائص الكامنة في قوة الحفظ، لأنه كان قليل النسيان.
  • كان صاحب الفهم والوعي: إنه من نجاح الله له، الذي اكتسبه بالإخلاص والعمل الدؤوب والاجتهاد في الدراسة.
  • كان ملتزمًا بالحديث والسنة: كان يدعو إلى اتباع السلف الصالح، وعدم مخالفة سنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وكان يحارب البدع ويدعو إلى إنكارها.
  • كان رجلاً صاحب شخصية وفضيلة: كان عريضًا ولطيفًا وصادقًا، كان يحترم الشيخ ويوقره ويتعاطف مع الشباب، وكان رفقة جيدة ومتعايشًا.
  • كان يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر: وهذه من أهم الصفات التي يجب أن يتمتع بها الواعظ.
  • لقد كان عادلاً: لقد كان ينصف خصومه، وهي رتبة لا يصل إليها سوى عدد قليل من الناس.

كتاب تفسير القرآن الكريم

بعد التعلم من مؤلف الكتاب العظيم في تفسير القرآن الكريم الشيخ ابن كثير، يعتبر كتاب تفسير القرآن العظيم لابن كثير من أفضل وأهم المفسرات.

منهج ابن كثير في تفسير القرآن

اعتمد ابن كثير على منهج واضح وصحيح في تأليف كتاب تفسير القرآن الكريم. ومن الأمور التي اعتمدها في تفسير القرآن الكريم ما يلي:

  • فسر القرآن بالقرآن: كانت هذه الطريقة هي الأولى بالنسبة له، لأنه يعتقد أن القرآن أنسب لتفسير القرآن.
  • فَسَّر القرآن على السنة: بعد أن فَسَّر القرآن بالقرآن انتقل إلى تفسيره في السنة النبوية الشريفة، حيث ذكر أحاديث تشرح وتوضح معاني الآيات. الأحاديث الداعمة لتفسيره.
  • تفسير القرآن بأحاديث الصحابة والتابعين: هم أعلم الناس بعد الرسول – صلى الله عليه وسلم – وعاشوا نزول الوحي ومنهم من كتبه. .
  • تفسير القرآن باللغة العربية: كانت اللغة العربية مرجعاً لا غنى عنه وحكم لتفسيره، من أقوال العرب وأقوال علماء اللغة العربية.

اقوال العلماء عن ابن كثير

بعد مراجعة مؤلف الكتاب العظيم في تفسير القرآن الكريم، فإن فضيلة ابن كثير ومكانته بين أهل العلم وفي تاريخ التفسير والعلوم الإسلامية لن تُنسى أبدًا. لذلك أثنى عليه كثير من العلماء والمفسرين وأثنى عليه، ومن أقوال العلماء في ابن كثير:

  • قال عنه الإمام الذهبي: إمام فقيه لامع، درس الفقه، وأفتى، وفهم اللغة العربية وأصولها، وحفظ جملة صحيحة من النصوص والرجال وشروطها، وله حفظ وعلم.
  • قال عنه الإمام السيوطي: المحدث الإمام الحافظ بالفضائل عماد الدين، وله تأويل لم يؤلف مثله.
  • قال عنه الحافظ بن حجر: انتشرت كتبه في البلاد في حياته، واستفاد منها الناس بعد وفاته.
  • قال فيه ابن حبيب: إمامٌ جليلٌ وعلوٌ، وزعيمٌ لعلماء التأويل.

كتب وكتب ابن كثير

ابن كثير هو مؤلف كتاب التفسير العظيم للقرآن الكريم، وهو من كتبه العديدة التي بلغ عددها أكثر من أربعين كتاباً، كثير منها مجهول عنه، ومعظم كتبه معه. علم التفسير، وكان في علم الحديث، ولم يطبع إلا منها:

  • الاجتهاد في الجهاد.
  • أحاديث التوحيد والرد على أهل الشرك.
  • اختصار للعلم الحديث.
  • بداية ونهاية.
  • تحفة للطالب في معرفة أحاديث ابن الحاجب.
  • تفسير القرآن الكريم.
  • سيرة عمر بن عبد العزيز.
  • فضائل القرآن.
  • فصول في سيرة مختصرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • مسائل الفقه خلوة الإمام الشافعي من دون إخوانه من الأئمة.
  • ولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • النهاية أم الفتنة والملاحم.

التفسير

يُعرف علم التفسير في اللغة على أنه علم يدور حول كشف غموض كلمة أو شيء آخر، ويُعرَّف تقليديًا بأنه كشف معاني كلمات وآيات القرآن الكريم وتوضيحه. المقصود والمقصود منه. ونزل البيت لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – يساعدهم على بيان المعاني واستخلاص الأحكام منه، وقد بدأ علم التفسير منذ عهد النبي ثم بعض الشرفاء. توسع معها الصحابة كعبد الله بن عباس وعبد الله بن مسعود، ومرت بعدة مراحل حتى وصلت إلى ما هي عليه اليوم.

أفضل كتب تفسير القرآن الكريم

قبل أن نختتم الحديث عن مؤلف كتاب تفسير القرآن العظيم فإن علم التفسير علم يوضح للإنسان معنى آيات كتاب الله وغاياتها ودلالاتها. . ولما لها من فضل كبير في إيضاح معاني الآيات وأسباب نزولها للأمة الإسلامية، ومن أشهر كتب التفسير وأشهرها، والتي ينبغي للمسلم أن يقرأها ويعرفها:

  • بيان جامع القرآن وتفسيره لشيخ المفسرين ابن جرير الطبري.
  • تفسير ابن كثير.
  • مجموع أحكام القرآن الكريم لأبي عبد الله محمد بن أحمد القرطبي.
  • تفسير البغوي.
  • تسهيل الرحمن في تفسير كلام منان لعبد الرحمن ناصر السعدي.
رابط مختصر