المهندس أحمد بن سليمان بن عبد العزيز الراجحي رجل أعمال وزيراً للعمل والتنمية الاجتماعية في المملكة. وهو نجل الملياردير رجل الأعمال سليمان الراجحي صاحب بنك الراجحي. حاصل على درجة البكالوريوس في هندسة النظم الصناعية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المملكة العربية السعودية ، وقبل تعيينه وزيراً ، عمل في مجلس الغرف السعودية وغرفة التجارة والصناعة بالرياض والعديد من الجهات الأخرى. المواقف. ، وحققت المزيد من الإنجازات داخل المملكة.

المناصب الحالية لأحمد الراجحي
عمل. كان أحمد الراجحي عضوًا في هيئة المدن الصناعية واللجنة الصناعية الوطنية ، ورئيسًا لمجلس إدارة العديد من الشركات ، بما في ذلك شركة الأرض القابضة ، وشركة إنجاز العقارية وشركة الخليج لصناعة التغليف المحدودة ، في بالإضافة إلى عضويته في مجالس إدارة كل من شركة الراجحي القابضة للاستثمارات والشركة الوطنية للبولي بروبلين المحدودة وشركة الراجحي تكافل وشركة الراجحي تكافل. الفارابي للبتروكيماويات ، وكان أيضًا رئيس مجلس إدارة الشركة العربية لمشاريع المياه والطاقة وشركة وادي الرياض للتقنية.

مناصب المهندس أحمد الراجحي حاليا وهي:

وزير العمل والتنمية الاجتماعية.

رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية.

رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

– رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية.

رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف.

رئيس مجلس إدارة مؤسسة “إخاء” الخيرية لرعاية الأيتام.

– رئيس مجلس إدارة لجنة نفقة الأسرى والمفرج عنهم وأسرهم “مؤسسة تراهم”.

– رئيس مجلس إدارة شؤون الأسرة.

رئيس مجلس إدارة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي.

– رئيس مجلس إدارة المركز القومي للدراسات والبحوث الاجتماعية.

مناصبه السابقة
شغل أحمد بن سليمان الراجحي مناصبه الحالية ، كما شغل سابقاً العديد من المناصب المهمة ، منها:

رئيس مجلس إدارة الغرف السعودية.

رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض.

النائب الأول لرئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي.

الرئيس التنفيذي للمجموعة الصناعية الوطنية 1997-2010.

رئيس مجلس ادارة شركة العراب للمقاولات 2003-2011م.

رئيس اللجنة الصناعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض 2003-2012.

عضو مجلس إدارة هيئة المدن الصناعية من 2001 إلى 2014.

عضو مجلس إدارة الشركة المتقدمة للبتروكيماويات 2005-2013.

عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض.

– رئيس مجلس إدارة شركة تريو مدى العالمية للبلاستيك.

– رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية لصناعة مستلزمات السجاد.

رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات التحويلية القابضة.

– رئيس مجلس إدارة شركة الرؤية الخضراء.

نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة الراجحي القابضة والمسؤول عن القطاع الصناعي.

نائب رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت حائل ورئيس اللجنة التنفيذية.

نائب رئيس مجلس إدارة شركة تكافل الراجحي ورئيس لجنة إدارة المخاطر.

عضو مجلس إدارة الجمعية الدولية لأعمال المياه والطاقة.

عضو مجلس إدارة شركة الفارابي للبتروكيماويات ورئيس اللجنة التنفيذية.

عضو مجلس إدارة الأحجار الكريمة.

نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الراجحي الإنسانية ورئيس اللجنة التنفيذية.

عضو مجلس إدارة هيئة المدن الاقتصادية.

عضو مجلس إدارة الهيئة العليا للتنمية بالرياض.

عضو اللجنة العليا لجائزة الملك عبد العزيز للجودة.

عضو مجلس أمناء صندوق جامعة الملك سعود لدعم البحث العلمي.

عضو مجلس إدارة مؤسسة إخاء لرعاية الأيتام ، ورئيس لجنة المراجعة.

عضو مجلس إدارة شركة وادي الرياض ورئيس لجنة الاستثمار.

عضو مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية.

عضو مجلس إدارة اللجنة الإشرافية للمركز الوطني

عضو مجلس إدارة لجنة تنسيق سياسات سوق العمل.

انجازات احمد الراجحي
عمل أحمد بن سليمان الراجحي يتفقد دوماً صندوق تنمية الموارد البشرية للإشراف على الخدمات والبرامج والمبادرات التي يقدمها لدعم وتأهيل وتدريب وتوظيف الشباب السعودي في فرع الصندوق بالمنطقة الحدودية شمال المملكة العربية السعودية. لجميع أصحاب العمل والباحثين عن عمل من أبناء وبنات المنطقة. تسعى المملكة من خلال رؤيتها الجديدة 2030 إلى خفض معدل بطالة السعوديين لدعم الاقتصاد والتنمية في المملكة.

تسعى إدارات تنمية الموارد البشرية المنتشرة في مختلف المناطق إلى تطوير أدائها لتحويل نفسها إلى مراكز متخصصة لمساعدة وخدمة الباحثين عن عمل والباحثين عن عمل ، مع رفع استعدادهم للحصول على وظائف.وظائف مستقرة في القطاع الخاص ، مع تلبية الاحتياجات مؤسسات القطاع الخاص لكوادر وطنية مؤهلة ومدربة.

وأشار ستيفن هيرتوغ من كلية لندن للاقتصاد إلى أن تعيين الراجحي في منصب وزير العمل السعودي منذ قرار ولي أمر الحرمين يمكن أن يساعد في استعادة الثقة في مجتمع الأعمال ، حيث كان هذا المجتمع محبطًا من الوتيرة السريعة لبعض الإصلاحات الاقتصادية ، حيث يسعى ولي العهد إلى تنويع أكبر دولة منتجة للنفط على حساب صادرات النفط ، ويسعى إلى الانفتاح على أنماط الحياة السائدة في المملكة ، من خلال تخفيف القواعد الاجتماعية الصارمة وعن طريق الترويج للترفيه داخل المملكة حفاظاً على الراحة النفسية للأفراد.