php hit counter
اسأل أكثر

من هو الصحابي الجليل الذي نزل جبريل على هيئته؟

صحابي جليل كان يضرب به المثل في حسن الصورة، وكان أمين الوحي جبريل عليه السلام يأتي إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صورته، وكان النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله قد بعثة سنة ست للهجرة في الهدنة إلى قيصر رسولًا فآمن قيصر برسالة الإسلام وامتنع عليه بطارقته، فأخبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بذلك.

الاجابة:

هو الصحابي الجليل دحية بن خليفة الكلبي رضي الله عنه.

تعرف على الصحابي الجليل دحية بن خليفة الكلبي رضي الله عنه.

هو من الأنصار من قبيلة كلب في شمال الجزيرة العربية  وكان من الصحابة الذين لهم تأثير بالغ في تاريخ الإسلام العريق  وقد أسلم قبل غزوة بدر وتزوج من درة بنت أبي لهب بنت عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخته شراف بنت خليفة بن فروة وقد قيل أن الرسول تزوجها ولم يدخل بها  وكان يتصف بالجمال الشديد لدرجة أنه إذا دخل المدينة لم تبق فتاة إلا خرجت تنظر إليه لجمال هيئته وصورته.

كان الرسول يقول لزوجاته إن جبريل يظهر على هيئة الصحابي دحية الكلبي  وكان يعمل الصحابي دحية تاجر غني وكان من السابقين الأولين إلى الإسلام قبل الهجرة النبوية إلى المدينة المنورة وقد سمع وهو في دومة الجندل بدعوة محمد صلى الله عليه وسلم للإسلام  فسار إليه وأسلم.

وكان الصحابي دحية الكلبي بعد هجرته إلى المدينة المنورة وقد احتل المراكز الأولى بين أصحاب رسول الله منذ أوائل السنة  الثالثة من الهجرة  وقد أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم برسالته إلى القيصر هرقل إمبراطور الرومان وبالتحديد المغول وكان يحثه الرسول في هذه الرسالة على الإسلام  وذكرت كتب السيرة النبوية أن ذلك كان بعد صلح الحديبية  وقد بعث دحية بعد العودة من غزوة خيبر في أوائل السنة السابعة من الهجرة وقد بعثه رسول الله مرة ثانية إلى هرقل وقد جاء أنه (قدم رسول الله في تبوك فبعث دحية الكلبي إلى هرقل).

توفى دحية بن خليفة الكلبي في سنة 50 من الهجرة وهو كان ساكنا في دمشق بعدما بلغ من الكبر عتيا وتوفي ودفن في المزة وقبره معروف فيها حتى الآن.

وجاء في السيرة النبوية أنه مر رسول الله بنفر من الصحابة بالصورين قبل أن يصل إلى بني قريظة فقال هل مر بكم أحد قالوا يا رسول الله قد مر بنا دحية بن خليفة الكلبي على بغلة بيضاء عليها رحالة عليها قطيفة ديباج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك جبريل بعث إلى بني قريظة يزلزل بهم حصونهم ويخوفهم ويرهبهم ويقذف في قلوبهم الرعب وهذا إنما يدل أن سيدنا جبريل كان ينزل في صورة بشر على هيئة الصحابي دحية الكلبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى