ويكيبيديا، الشاب الذي أحدث ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ساعات من انتشار خبر مقتله المروع على يد مجموعة من الشبان. اسماعيل المتهم بنيران الجزائر وهايكم تفاصيل مقتله ومن هم قتله هذا ما سنزودكم به من خلاله.

من هو جمال بن إسماعيل – ويكيبيديا

جمال بن إسماعيل المتهم بالحرائق الجزائرية، فنان شعبي جزائري، أصوله من ولاية خميس مليانة بالجزائر. بالإضافة إلى قدرته على العزف على الجيتار، وفنان تشكيلي صاعد.

يتمتع بن إسماعيل بشعبية كبيرة بفضل نوع الفن الذي تبناه خلال مسيرته الفنية، بالإضافة إلى مشاركته في العديد من الأعمال الخيرية والتطوعية، يرافقه عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، في العديد من ولايات الجزائر، حيث عمل جمال. في العمل التطوعي في كل من رابعة وخميس مليانة، منذ بداية تفشي وباء كورونا الجديد، وكان آخر عمل تطوعي له آخر مشاركة له في إطفاء الحرائق في الجزائر.

تطوع جمال بن إسماعيل لإخماد الحرائق في الجزائر

بعد اندلاع الحرائق في الجزائر، والتي بدأت تلتهم أشجار الغابات، بث جمال بن إسماعيل مقطع فيديو قصيرًا عبر أحد حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد فيه أن ما تمر به البلاد هذه الأيام من محنة الحرائق، تحديدا داخل مناطق القبايل في ولاية تيزي، تسبب في مشاعر من الألم والحزن في نفوس كل ابناء البلد، وأعرب عن تضامنه مع أهالي تلك المناطق، لافتا إلى أنه طرح مبادرة تطوعية لجمع الأموال لتعويض المتضررين من الحرائق، وجمع عدد من الأصدقاء للتوجه إلى منطقة القبائل للمشاركة في العمل لوقف انتشار النيران هناك.

تفاصيل حريق جمال بن اسماعيل في محافظة تيزي

بعد وصول جمال بن إسماعيل إلى منطقة الحريق اتهم بإشعال الحرائق التي اندلعت في غابات ولاية تيزي الجزائرية، بعد الاشتباه به، رغم كونه أحد المتطوعين في إطفاء هذه الحرائق. واعتقله عدد من الشبان في مدينة ناث إيراثان بقصد تصفيته، إلا أن القوات الأمنية منعت ذلك وأخرجته من أيديهم.

ولكن عندما عاد الشاب إلى الموقع، أعرب هؤلاء الشباب عن نيتهم ​​قتله مرة أخرى بنفس التهمة، حيث تمكنوا من إخراجه من سيارة قوات الأمن حتى يتم قتله وإلقاء جثته في المنطقة. اشتعلت النيران، وقاموا بتصوير الحادث ونشره على مواقع التواصل، الأمر الذي أغضب أهالي مدينة مليانة مسقط رأسه، على خلفية الحادث الذي تعرض له الابن البريء من مدينتهم، وأكدوا أن توجه الشاب جمال بن إسماعيل نحو ناث إيراثان بقصد إسعاف المتضررين وتجهيزه بالمعدات اللازمة.

وجهاء القبائل يتوجهون إلى مليانة للاعتذار عن مقتل جمال بن إسماعيل

أفادت قناة “دويتشه فيله” الجزائرية عن تشكيل وفد من أعيان منطقة القبائل ومدينة ناث إيراثان، بهدف التوجه إلى ولاية مليانة مسقط رأس جمال بن إسماعيل، للاعتذار عن ذلك. السلوك الهمجي الذي مارسه أهل مدينتهم ضد الضحية جمال بن إسماعيل. كما قدمت الزيارة التعازي لأسرة الضحية، حيث أكدت معظم الأهالي في مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي أن جمال بريء من التهم المنسوبة إليه بشأن إشعال الحرائق، وهو ما أكدته التحقيقات الأولية في مقتله.

الخسائر التي سببتها الحرائق الجزائرية

وارتفعت خسائر الحرائق الأخيرة التي اندلعت في عدة ولايات جزائرية منذ صباح الاثنين الماضي إلى أكثر من 69 قتيلا بينهم 28 عنصرا من الجيش والقوات المسلحة، إضافة إلى 41 قتيلا مدنيا. كما دمرت آلاف الهكتارات من الأراضي الحرجية والزراعية للمدنيين.

وتم التعاون بين قوات الحماية المدنية والجيش بهدف وضع خطط لوقف انتشار النيران في المحافظات الأخرى. جدير بالذكر أن هيئة الكشف عن الحرائق في الجزائر سجلت، حتى 11 أغسطس 2022، 103 حريقًا داخل غابات 17 ولاية، ومن المقرر أن تشارك طائرتان تابعتان للاتحاد الأوروبي في عملية الإطفاء، بالإضافة إلى ثلاث طائرات فرنسية شاركت سابقا.