من هو مؤسس الدولة السعودية الثانية وما هي عاصمتها؟ أسس تركي بن ​​عبد الله بن محمد آل سعود إمارة نجد أو الدولة السعودية بعد سقوط الدولة السعودية الأولى بن محمد آل سعود التي اتخذت الرياض عاصمة لها بدلاً من الدرعية، حيث حدثت توسعات كثيرة.

سقطت الدولة السعودية الثانية أخيرًا بعد سلسلة من الخلافات والصراعات التي حدثت بين أبناء فيصل بن تركي بن ​​عبد الله آل سعود، مما ساهم في إضعاف الدولة وسقوطها، كجزء من الإجابة على السؤال، من هو مؤسس الدولة السعودية الثانية وما عاصمتها؟

نظام الحكم في الدولة السعودية الثانية

كان نظام الحكم مشابهاً جداً لنظام الحكم الذي كان قائماً في الدولة السعودية الأولى. واستندت إلى ما يسمى بالإصلاحي السلفي، وسارت وفق ما شرع الله تعالى في كتابه الكريم وسنة نبيه، وما اتفق عليه الأئمة الأربعة بالإجماع. وكان الإمام في ذلك الوقت يلتقي بالمستشارين في بلاط القصر.

حاكم الدولة السعودية الثانية

كان الحاكم في الدولة السعودية الثانية متخصصاً في حفظ الدين وإقامة الحدود وحماية الدولة بإقامة العديد من القلاع والحصون والبؤر الاستيطانية، وقاد الناس في الحروب عدا مجموعة من الحالات والظروف الخاصة، وأقام فيها. مدينة الرياض التي اتخذها عاصمة للدولة.

أمراء محافظات الدولة السعودية الثانية

اعتاد الحاكم على اختيار أمراء المناطق بالولاية بعناية ورعاية، حيث كان يتم تعيين والي المنطقة من بين الرؤساء المحليين لهذه المناطق، والسبب في ذلك هو تأثيرهم على المنطقة ومناطقها. مجموعة. ومنطقته وجماعته، وكان محافظ المنطقة مسؤولاً عن جباية الزكاة وتجهيز رجال الغزو عندما أمر الحاكم أن يقود Y في كثير من الأحيان الفتوحات المختلفة، لذا فإن منصبه من بين أهم المناصب. في الولاية.

فترة الصراع بين أبناء فيصل بن تركي

بعد وفاة فيصل عام 1282 م. م / 1865 د. ت.، تولى الأمير عبد الله الحكم، وفي ذلك الوقت تعهد الشعب بالولاء له لخلافة والده. وما أن اندلعت خلافات وخلافات كثيرة بينه وبين شقيقه الأمير سعود الذي تمرد عليه خلال عام 1283 هـ / 1867 م، انطلق سعود مع مجموعة من القوات التي منحته الدعم والتأييد تجاه الرياض، إلا أنه هُزِمَ في معركة المطلي عام 1283 هـ / 1867 م، وهرب إلى بادية الأحساء ومنها إلى البريمي.

بعد أن جمع قواته وعاد للقتال، قاد الحاكم جيشا بقيادة الأمير محمد بن فيصل، ولكن تم القبض على الأمير محمد وقتل عدد كبير من أتباعه في معركة الجوده عام 1287 هـ / 1870 م. واستمرت الأحداث حتى استعاد الإمام عبد الله الحكم بعد وفاة الأمير سعود أواخر 1291 م. م، 1874 د. ج، لكن حكومته استمرت في الضعف يوما بعد يوم.

سقوط الدولة السعودية الثانية

وبعد سيطرة آل راشد على الرياض حاول الإمام عبد الرحمن استعادتها فجمع أنصاره في الصحراء وهاجم معهم مدينة الدلم وسيطر عليها وطرد أتباع محمد بن راشد حينها. ذهبوا إلى الرياض ودخلوا، وعندما اكتشف محمد بن راشد خرج مع جيشه من حائل، والتقى الجيشان في حريميلة، وكانت النهاية هزيمة لقاء الإمام عبد الرحمن، واسم ابن راشد محمد بن فيصل. كأمير للرياض، وكانت معركة حريميلة بين عبد الرحمن ونجله عبد العزيز آخر معركة دارت بين أئمة الدولة السعودية الثانية، وكانت معها نهايتها.

لذلك أجبنا بالتفصيل على السؤال من هو مؤسس الدولة السعودية الثانية وما هي عاصمتها؟