php hit counter
رياضةرياضة عالميةشريط الاخبار

مهزلة حول الوقت الضائع بين أشبيلية وغرناطة.. هل الوقت انتهى؟

تغلب إشبيلية على ضيفه غرناطة 2-1 ليظل في سباق لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم رغم أن المباراة انتهت في ظروف هزلية عندما أطلق الحكم صفارة النهاية بطريق الخطأ بعد مرور ثلاث دقائق فقط من أربع احتسبها وقتا بدل ضائع.

وهز روبرتو سولدادو مهاجم غرناطة الشباك من ركلة جزاء في الدقيقة 90 واعتقد فريقه أنه يمتلك أربع دقائق وقتا بدل ضائع لإدراك التعادل، لكن الحكم ريكاردو دي بورجوس بنجويتشيا أنهى المباراة بعد ثلاث دقائق فقط.

وأحاط لاعبو غرناطة الغاضبون بالحكم وبعد عدة دقائق أمر لاعبي إشبيلية بالعودة إلى الملعب بعد أن خلع غالبيتهم قمصان اللعب.

وصمد إشبيلية، الذي تقدم عن طريق إيفان راكيتيتش من ركلة جزاء في الشوط الأول ولوكاس أوكامبوس في الشوط الثاني، في الدقيقة المتبقية ليحقق فوزه الخامس على التوالي ويرفع رصيده إلى 70 نقطة من 33 مباراة.

وبقي إشبيلية في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف برشلونة، الذي يحتل المركز الثالث وتتبقى له مباراة، وريال مدريد صاحب المركز الثاني. ويتأخر إشبيلية بثلاث نقاط عن أتليتيكو مدريد المتصدر الذي يحل ضيفا على أتليتيك بيلباو في وقت لاحق الأحد.

كما ضمن إشبيلية بهذا الانتصار إنهاء الموسم في المربع الذهبي والعودة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقال أوكامبوس لاعب إشبيلية متحدثا عن النهاية الغريبة للمباراة “لم أر في حياتي شيئا كهذا. بعض لاعبينا كانوا قد خلعوا قمصان اللعب بالفعل” مضيفا أن فريقه مفعم بالثقة قبل الأمتار الأخيرة في سباق اللقب.

وتابع “حققنا أول هدف للنادي وأمامنا الآن خمس مباريات متبقية، وكلها مباريات نهائية. لدينا حافز كبير ونشعر بحماس بالغ. أملنا ما زال كبيرا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى