توقعت وكالة التصنيف الائتماني “موديز” استمرار النمو الإيجابي للناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية، وشددت تصنيفها عند “A1” مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وصرحت الوكالة في تقرير جديد، الأربعاء، إن تأكيدها للتصنيف جاء “نتيجة استمرار الحكومة في تطوير السياسة المالية والقدرة على الاستجابة والتكيف مع تقلبات أسعار النفط، مما يدل على التزامها بالسيطرة على المالية العامة. والاستدامة المالية على المدى الطويل “.

توقعت وكالة موديز أن يستمر الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة في النمو بنسبة 5.0٪ في المتوسط ​​، خلال الفترة من 2021 إلى 2023، مع دعم المزيد من التعافي من جائحة كورونا، وتحقيق تقدم ملحوظ في التنويع الاقتصادي، والتنمية والمشاريع الرأسمالية، والحد. انخفاض إنتاج النفط.

وبحسب بيان صادر عن المركز الوطني السعودي لإدارة الديون، توقعت “موديز” في تقريره استمرار التزام المملكة بمزيد من الضوابط المالية على المدى المتوسط ​​، ومواصلة تحسين سياسة الإنفاق ورفع كفاءتها رغم ارتفاع أسعار النفط. الأسعار.

في وقت سابق من هذا العام، أكدت شركة Standard & Poor’s التصنيف الائتماني للمملكة العربية السعودية عند (A-) وغيرت التوقعات إلى إيجابية بدلاً من مستقرة.

من جهتها راجعت وكالة “فيتش” نظرتها المستقبلية للسعودية من مستقرة إلى إيجابية، مع التأكيد على التصنيف عند “A”.

وجاء التصنيف الجديد متزامنًا مع توقع تقرير للبنك الدولي، الثلاثاء، أن الاقتصاد السعودي سيحقق نموًا قويًا خلال عام 2022 يصل إلى 7٪، لكنه سيتباطأ إلى 3.8٪ خلال عام 2023.