أعلنت المملكة العربية السعودية، في تاريخ موازنة السعودية 2022، 30 سبتمبر، عن الميزانية التقديرية لعام 2022 بإنفاق 990 مليار ريال، حسبما كشفت وزارة المالية في المملكة العربية السعودية البيان المالي الأولي. للموازنة التقديرية لعام 2022 بإيرادات 846 مليار ريال مقابل مصروفات 990 مليار ريال. وعجز متوقع قدره 145 مليار ريال، حيث تعكس مستويات الإنفاق السياسات المالية العامة التي تطبقها المملكة العربية السعودية من أجل الاستمرار في الحفاظ على حدود الإنفاق القصوى المعتمدة لعام 2022 والمدى المتوسط ​​المتوقع سابقًا في موازنة 2022. والتركيز على أولويات الإنفاق، مع ضمان مرونة شاملة وشاملة قادرة على التعامل مع كافة المتغيرات المالية السريعة خلال عام 2022 استمرارًا للجهود المبذولة لمواجهة الأزمة لعام 2022 ووفقًا لمتطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية.

ميزانية السعودية 2022 846 مليار ريال، والإيرادات والمصروفات المتوقعة 990 مليارا

وقالت الوزارة في بيان صادر عن وزارة المالية في المملكة العربية السعودية عن الإيرادات والنفقات المتوقعة: إن مستويات الإنفاق لعام 2022 تعكس السياسات المالية العامة التي تتبعها المملكة من خلال الاستمرار في الإنفاق على النفقات المخطط لها سابقاً إلى دعم أهداف رؤية المملكة 2030، واستمرار الإنفاق على الجهود المبذولة لمواجهة الوباء وفق متطلبات المرحلة، مع ضمان المرونة الكافية لمواكبة التغيرات المالية السريعة في حال حدوثها خلال عام 2022، فضلاً عن توفير المزيد من الفرص للقطاع الخاص والقطاع الخاص. الأموال للمشاركة في مشاريع تطوير البنية التحتية.

كما توقعت السعودية للتمويل أن تصل النفقات إلى 941 مليار ريال في 2023، مقابل 990 مليار ريال في موازنة 2022، وبإظهار الفروق والمقارنة بين عامي 2022 و 2022، قدرت المالية زيادة في الإيرادات بنسبة 9.87٪. بما يعادل 76 مليار ريال عام 2022 مقارنة بعام 2014. 2022، لتصل إلى 846 مليار ريال، مقابل إيرادات متوقعة تبلغ 770 مليار ريال بحلول عام 2022.

التوقعات المالية الناتجة عن تأثير جائحة كورونا على نفقات ميزانية 2022

كان لوباء كورونا أثر كبير على الميزانية المالية ونتيجة لذلك توقعت وزارة المالية في المملكة العربية السعودية أن يؤدي وباء كورونا إلى عجز كبير بنحو 12٪ من الناتج المحلي الإجمالي للعام الجاري، ومع عودة إلى التراجع ليصل إلى نحو 5.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي عام 2022، تماشياً مع متطلبات المرحلة، ومواصلة الإنفاق على مبادرات وبنود نظام الدعم والمزايا الاجتماعية، مع الاستمرار في تنفيذ المشاريع والبرامج لتحقيق المتوسط. -رؤية المدى.

وتعليقا على كل ما سبق، وكما أوردته قناة العربية في مقابلة مع الخبير الاقتصادي تركي فدق، قال: “لم يؤخذ الأثر المالي لوباء كورونا في الربع الثاني في الحسبان عندما تم وضع تقديرات موازنة 2022”. حيث ارتفعت النفقات الحقيقية من المتوقع من 1020 مليار ريال إلى 1068 مليار ريال، نتيجة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة وباء كورونا من خلال دعم القطاع الخاص والقطاع الصحي ودعم الأجور.

السعودية تعلن موازنة تقديرية لعام 2022 بنفقات 990 مليار ريال

قدرت إيرادات الموازنة السعودية للعام الحالي بنحو 770 مليار ريال، بينما بلغت المصروفات 1068 مليار ريال، في العام الجاري 2022، حيث أشار البيان الصادر عن وزارة المالية السعودية إلى توقع أن تسجل موازنة العام الحالي نسبة عجزاً بنسبة 12٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ووفقاً للوضع الحالي وإصدار التوقعات، من المتوقع أن ينخفض ​​الناتج المحلي الحقيقي بنسبة 3.8٪، مع مراعاة أداء المؤشرات الاقتصادية في النصف الأول من العام. كما تشير التوقعات إلى أن معدل التضخم للعام بأكمله سيصل إلى حوالي 3.7٪، مع مراعاة الأثر المصاحب لزيادة معدل ضريبة القيمة المضافة، بالإضافة إلى زيادة الرسوم الجمركية على بعض المنتجات.

من ناحية أخرى، تشير التوقعات إلى تأثير بعض أسعار السلع المستوردة بسبب الإجراءات المتخذة لمواجهة وباء كورونا في الدول الصناعية وتعطل سلاسل التوريد العالمية، في حين أن تطور جانب الطلب يمكن أن يقلل من تأثره بذلك. تداعيات الوباء. .

تاريخ ميزانية المملكة العربية السعودية 2022

يواجه الاقتصاد العالمي في جميع دول العالم، وخاصة المملكة العربية السعودية، تحديات كبيرة نتيجة فيروس كورونا المستجد الذي أثر على أداء النصف الأول من عام 2022، مع عدم توقع تعافي كامل في النصف المقبل. عام 2022، بحسب التوقعات التي نشرتها وزارة المالية السعودية، بناءً على الوضع المالي للموازنة التقديرية للعام المقبل، سترتفع الإيرادات بنسبة 9.87٪، بزيادة 76 مليار ريال في عام 2022 عن العام الحالي، إلى 846 مليار ريال مقارنة بالإيرادات المتوقعة البالغة 770 مليار ريال لعام 2022.

كما توقعت الوزارة انخفاض المصروفات في 2022 بنسبة 7.3٪، بقيمة 78 مليار ريال، من المصروفات المخططة في موازنة 2022 والبالغة 1068 مليار ريال، لتصل إلى 990 مليار ريال في 2022، حسب التقديرات المالية. وتشير التوقعات لعام 2022 إلى عجز متوقع قدره 145 مليار ريال، مقابل 298 مليار ريال في موازنة 2022، لينخفض ​​بنسبة 51.3٪، أي ما يعادل 153 مليار ريال.

ومن المتوقع، بحسب البيان، أن يبلغ العجز في موازنة 2022 نحو 5.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، مقابل 12٪ في العام الجاري 2022، وسيصل إجمالي الدين العام للمملكة إلى 941 مليار ريال. نهاية عام 2022 مقابل 854 مليار ريال عام 2022.