أعلن رئيس المجلس العسكري في ميانمار، مين أونج هلاينج، يوم الإثنين، إطلاق سراح 5636 معتقلا في الانقلاب، قبل مهرجان تدينغيوت، الذي يبدأ الثلاثاء المقبل.

ولم يكشف رئيس المجلس العسكري عن أي تفاصيل تتعلق بقائمة المفرج عنهم، بحسب “فرانس برس”.

والمفرج عنهم من بين المعتقلين بسبب مشاركتهم في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري في فبراير الماضي.

ويأتي قرار الافراج عن الجديد بعد أن استبعدت رابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان” هلينج من حضور قمتها المقررة يوم الجمعة المقبل.

منذ الانقلاب، شن الجيش حملة دموية على المعارضين، قُتل خلالها أكثر من 1100 مدني واعتقل 8400، وفقًا لتقارير حقوق الإنسان.

أطاح الجيش بالحكومة المدنية وتولى السلطة في البلاد واعتقل قادة مدنيين، بمن فيهم الرئيس فين مينت ومستشارة الدولة (رئيس الوزراء) أونغ سان سو كي، في فبراير الماضي.