ميدفيديف يتوعد أمريكا بـ “غضب الرب” لو سعت لمحاكمة روسيا

Admin
2022-07-06T22:49:59+03:00
سياسة

حذر نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، دميتري ميدفيديف، الأربعاء، الولايات المتحدة من مواجهة “حنق الله” إذا واصلت جهودها لتشكيل محكمة دولية للتحقيق في التصرفات الروسية في أوكرانيا.

جاء ذلك في حديث له على قناته على Telegram. ردًا على الدعوات التي تدعمها الولايات المتحدة لتشكيل محكمة دولية لمحاكمة روسيا على “جرائم الحرب” في أوكرانيا.

واعتبر ميدفيديف هذه الدعوات محاولة من جانب الولايات المتحدة “للحكم على الآخرين مع الاحتفاظ بالحصانة من أي محاكمة”.

وصرح “لن ينجح الأمر مع روسيا، فهم يعرفون ذلك جيدًا”، مضيفًا “لهذا السبب تنبح كلاب الحرب الفاسدة بطريقة مثيرة للاشمئزاز”.

وأردف “ميدفيديف”، أن “فكرة معاقبة دولة لديها أكبر إمكانيات نووية هي فكرة سخيفة ومن المرجح أن تشكل تهديدًا لوجود البشرية”.

وأشار إلى القصف النووي الأمريكي لليابان خلال الحرب العالمية الثانية والحرب في فيتنام.

وتساءل: “هل تم تحميل أي شخص المسؤولية عن هذه الجرائم؟ أي محكمة أدانت بحر الدماء الذي أراقته الولايات المتحدة هناك؟”

يشار إلى أن رئيس الوزراء الياباني “فوميو كيشيدا” حذر روسيا، في مارس الماضي، من استخدام الأسلحة النووية خلال زيارة لمدينة هيروشيما.

وجاءت تصريحات كيشيدا بعدما رفضت موسكو استبعاد احتمال استخدام ترسانتها النووية، مؤكدة أنها قد تستخدمها في أوكرانيا إذا شعرت بـ “تهديد وجودي”.

بعد ما يقرب من خمسة أشهر من بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا، تقول كييف إنها رصدت الآلاف من قضايا جرائم الحرب المشتبه بها.

في مايو الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن إنشاء وحدة جديدة للتحقيق في جرائم الحرب الروسية المحتملة في أوكرانيا وتوثيقها والكشف عنها علناً.

رابط مختصر