نحو “إعلام موحد”.. السعودية وتركيا تبحثان التعاون الصحفي

Admin
2022-06-23T15:46:33+03:00
سياسة

بحث صحفيون أتراك وسعوديون سبل التعاون في المجال الإعلامي بين البلدين، على هامش زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لأنقرة لإجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

جاء ذلك خلال لقاء عقده في العاصمة التركية أنقرة، اليوم الأربعاء، بمشاركة رئيس تحرير الأخبار الدولية في وكالة الأناضول “فاروق توكات”، رئيس تحرير المطبوعات الناطقة باللغات الأجنبية في دار نشر الأناضول. وكالة “أرمان يوكسل”، ونائب مدير عام هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT). “حسن أويماز”، وعدد كبير من الصحفيين الأتراك والسعوديين.

وصرح يوكسيل في كلمته إن وكالة الأناضول تبث أخبارها بـ 13 لغة، وتعد من أهم وكالات الأنباء في العالم.

ولفت إلى أهمية النشرات العربية والإنجليزية في الوكالة التي تشهد مؤخرا حملة في مجال التحول الرقمي، وأن المشاريع في هذا الصدد ستتسارع في الأشهر المقبلة.

وأشار إلى إمكانية التعاون وتبادل المضامين بين الأناضول ووكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

بدوره، قال رئيس وكالة الأنباء السعودية “فهد بن حسن الأقران”، إن الاجتماع الذي عقد سيكون مفيدا لزيادة التعاون بين البلدين في المجال الإعلامي.

وشدد العقران على أهمية التعاون المشترك في هذا السياق، مشيرا إلى أن “تجربة وكالة الأناضول لها أهمية كبيرة بالنسبة لهم، باعتبارها من أهم الوكالات في العالم”.

وصرح “الأقران” في حديث لوكالة الأناضول عقب اللقاء: “هناك مجالات عديدة يمكن أن يتحقق فيها التعاون بين (الأناضول) و (واس)”.

وأوضح أن “للوكالات دور كبير في نقل المعلومات الحقيقية، لأنها مصدر أخبار وصانع أخبار”، لافتا إلى إمكانية التعاون في مجال التدريب، والاستخدام المتبادل للتقنيات.

وأشار إلى أن هناك أيضا إمكانية التعاون بين الطرفين من أجل أن تكون هناك لغة إضافية للغات تنشرها وكالة الأنباء السعودية، بحيث يكون لها لغة إضافية باللغة التركية.

واعرب عن اعتقاده بأن المرحلة المقبلة قد تشهد زيارات متبادلة بين الوكالتين وانه سيكون هناك “اعلام موحد ودعم متبادل للمستقبل”.

وشدد على أن بعض الأخبار التي تتحدث عن الحج والعمرة والعديد من الأماكن الأخرى في المملكة يمكن ترجمتها إلى التركية “حتى يعرف المواطن التركي ما يحدث في هذا البلد، كما يعلم المستلم العربي أو السعودي ما يحدث في تركيا. من خلال القسم العربي في وكالة الأناضول “.

من جانبه، قال وكيل وزارة الإعلام للعلاقات الإعلامية الدولية في المملكة العربية السعودية خالد الغامدي، إن اللقاء ناقش آليات وفرص التعاون الإعلامي بين البلدين، بما في ذلك المجال التلفزيوني والإذاعي والصحفي، حيث وكذلك الإعلام الرقمي، التطوير والإنتاج في الدراما، الزيارات المتبادلة والتدريب.

وأعرب عن أمله في تحقيق نتائج مثمرة في التعاون بين المملكة العربية السعودية وتركيا خلال الفترة المقبلة.

رابط مختصر